ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

برلماني كويتي يهاجم الإخوان والسفير الأمريكي لاستغلالهم واقعة انتحار"بدون"

الجمعة 12/يوليه/2019 - 10:48 ص
برلماني كويتي يهاجم الإخوان والسفير الأمريكي لاستغلالهم واقعة انتحاربدون
اليمن العربي_وكالات
 
شن النائب بمجلس الأمة الكويتي أحمد الفضل، هجوما عنيفا على (الحركة الدستورية الإسلامية) "حدس" الذراع السياسية للإخوان في الكويت، وكذلك السفير الأمريكي لدى الكويت لورانس سيلفرمان، على خلفية ما اعتبره تدخلا في الشؤون الداخلية للكويت، في قضية انتحار شاب من فئة غير محددي الجنسية "البدون".

واتهم الفضل جبهة "الإخوان" بالابتزاز والتكسب في قضية ذات طابع إنساني، وأكد أن الخيانة في جيناتهم، واصفا البيان الذي أصدرته "حدس" لادانة واقعة انتحار الشاب "البدون"، بـ "المشؤوم الذي خطته أياد عفنة، لا ترعى في المواطنين دينا ولا ذمة".

وقال:"عندما ينزلق حزب مثل هذا (حدس) هذا المنزلق، فهي ليست صدفة، ومن الواضح إنها بعد سقوط مشروعها الحقير المسمى بـ(الربيع العربي)، مو قاعدين راحة، بل يتسللون، من خلال استغلال قضايا أخرى لاثارة البلبلة والرأي العام العالمي، واذا تكلمت عن (حدس) لن أوفيها حقها وقدرها في مضمار الخيانة، فهي الأولى دائما ولا ينافسها في الخيانة أحد.. سواء فى الدوس على الوطنية والمواطنة أو سيادة البلد".

كما وجه النائب البرلماني الكويتي رسالة شديدة اللهجة إلى السفارة الأمريكية، معربا عن تمنياته بأن يكون ما قام به السفير "زلة دبلوماسية لا تتكرر مرة أخرى"؛ وذلك في اشارة منه الى مشاركة المستشار السياسي للسفارة في عزاء الشاب المنتحر، واجرائه حوارا مع ذويه حول ظروف الحادثة.

وخاطب الفضل السفير الأمريكي بقوله: "ما قمتم به هو مستنكر عندنا، وبحكم العلاقة التاريخية لن نصّعد، لكن أريدك أن تصف شعورك لو قام سفير الكويت لديكم بزيارة المكسيكيين في سجون بلادكم، وفي مراكز احتجاز المهاجرين غير الشرعيين، أو زار أهاليهم ومرضاهم بالمستشفيات.. أتحداك أن تعيدها مرة أخرى، إن التحرك الذي يأتي من دولة بحجم أمريكا يقلقنا مع الدعوات الخارجية والداخلية، وهناك أمر يدبر للكويت ليلا". مشددا على أنه من غير المسموح للسفير الأمريكي، ولا للولايات المتحدة أو غيرها التدخل بالشأن الداخلي بهذا الشكل السافر.

وأضاف:"إن السفارة الأمريكية بين خيارين، فإما أن تنفي وتغير سلوكها، وإلا أنها ستكون موضع شك.. نحن نعرف أن رئيسكم ينظر لنا كأننا أكياس من المال، لا يحترمنا ولا يحترم وجودنا وحدودنا، فالعلاقة مصلحية، وأتمنى أن تكون الدبلوماسية بمعزل عن الرئاسة، وتظل على أصالتها وعراقتها، لأن التصرف الذي قامت به السفارة (ترامبي)، فيه جنوح وجنون من جنون الرئاسة الأمريكية وأتمنى ألا يكون إلا زلة".

وكان شاب في العشرينيات من العمر، من فئة غير محددي الجنسية "البدون" قد عثر عليه مشنوقا في مسكنه يوم 7 يوليو الماضي، ما أدى إلى عاصفة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت حول أسباب انتحاره، فالبعض رأى أنه انتحر بسب ما وصفوه ب"معاناة" البدون وعدم حصولهم على حقوقهم، والبعض الآخر رأى أنه انتحر لأسباب تتعلق بطبيعته النفسية وكونه دائما تحت تأثير المواد المخدرة، فيما أصدرت وزارة الداخلية الكويتية بيانا أوضحت خلاله أن المذكور من مدمني المخدرات، وأنه سبق اتهامه في 12 قضية جنح وجنايات متعلقة بالمخدرات والسلب بالقوة، بالإضافة إلى أنه سبق وأن حاول الانتحار في 7 يونيو الماضي.
تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
كأس أمم إفريقيا
السنغال
-
x
21:00
-
الجزائر