ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

التعذيب حتى الموت.. وسيلة ميليشيات الحوثي لترويع الشعب اليمني "تقرير"

الخميس 27/يونيو/2019 - 01:59 ص
التعذيب حتى الموت.. وسيلة ميليشيات الحوثي لترويع الشعب اليمني تقرير
هيثم سعيد
 
لم تكتف مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران بالزج بآلاف المختطفين الأبرياء في معتقلاتها السرية منذ بداية الانقلاب، لكنها تمعن في تعذيبهم حتى الموت، لترويع مناهضيها في المناطق الخاضعة لسيطرتها شمال ووسط اليمن. 


وكشفت تقارير حقوقية يمنية أن أكثر من 70 مختطفا قتلوا تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية بالعاصمة صنعاء، ومحافظتي ذمار وإب وسط البلاد.


وتدهورت حالة حقوق الإنسان في مناطق سيطرة الانقلابيين إلى أدنى مستوياتها، بعد استحداث مليشيا الحوثي أكثر من 100 معتقل وسجن وموقع احتجاز.


وأكدت عضوة اللجنة اليمنية للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان إشراق المقطري، الأربعاء، أن آلاف اليمنيين في السجون ومراكز الاعتقالات المعروفة وغير المعروفة يقضون حياة لا آدمية، ويتعرضون للتعذيب بالآلات الحادة.


التقارير الحقوقية أشارت إلى أن صنعاء والحديدة تتصدر أكثر المحافظات اليمنية التي شهدت حالات تعذيب على أيدي عناصر الحوثي، تليها محافظات إب وصعدة وحجة وعمران.


ومنتصف يونيو/حزيران الجاري، أعلنت المقاومة اليمنية المشتركة أن أحد أسراها لدى مليشيا الحوثي تعرض للتعذيب حتى الموت في سجون المليشيا الانقلابية بمحافظة الحديدة.


وأكدت تقارير حقوقية أن ثلثي من تعرضوا للتعذيب في سجون مليشيا الحوثي لم يشاركوا في أي أنشطة، وأغلبهم يعملون في مهن مختلفة وبعضهم مزارعون وصيادون وناشطون وطلاب.


أكثر من 3 آلاف حالة تعذيب


وسجلت منظمات حقوقية يمنية معنية بحقوق الإنسان أكثر من 3 آلاف حالة تعذيب لحقوق الإنسان في اليمن، منذ الانقلاب الحوثي على السلطة أواخر 2014.


وتتفاوت عمليات التعذيب من معتقل حوثي إلى آخر، فإن الضرب بالهراوات، والإعدام الوهمي هو أبشع الطرق الحوثية لإرهاب المختطفين.


والتعذيب النفسي الذي تمارسه المليشيا في مدينة الصالح شرق تعز، والتي حولتها لسجون سرية تكاد تكون هي الأبشع.


وأشارت تقارير حقوقية إلى أن أساليب التعذيب تشمل أيضا الحرق والحرمان من الطعام والمياه، ودورات المياه ليومين متتاليين.


وأوضحت نقابة الصحفيين اليمنيين، في بيان، أن أكثر من 10 صحفيين يتعرضون لتعذيب وحشي وممنهج في سجون مليشيا الحوثي منذ 4 سنوات، ويحاكمون بتهم ملفقة.


النقابة أكدت أن بعض الصحفيين تعرضوا لإصابات معيقة للحركة، كما هو الحال مع الصحفي عبدالخالق عمران القابع في سجن الأمن السياسي بصنعاء، حسب إفادة أسرته.
تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
كأس أمم إفريقيا
السنغال
-
x
21:00
-
الجزائر