ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

نوار لرضي "لليمن العربي": تعلمت الرسم بالفطرة وحصلت على المركز الاول في لقب رسام الجامعة

الثلاثاء 25/يونيو/2019 - 12:43 م
نوار لرضي لليمن العربي: تعلمت الرسم بالفطرة وحصلت على المركز الاول في لقب رسام الجامعة
حاورها: عبدالله محسن الشادلي
 
كشفت الفنانة الحضرمية 'نوار لرضي' "لليمن العربي"، عن رحلتها في مجال الرسم وتولعها به منذ الصغر. 

ولفتت نوار إلى أنها من عائلة فنية، وحب الفن يجري في عروقها منذ نعومة أظفارها. 

وأكدت نوار "لليمن العربي"، أن الحرب جعلت من الحياة مصدر حزن وكآبة في بلادنا أشبه بلوحة يكتسيها اللون الأسود، لكن الفنان من واجبه أن يلون تلك اللوحة للخروج من جو الحزن ومحاولة رسم السعادة على وجوه الناس. 

والآن.. نتركم مع نص الحوار أعزاءنا: 

وقالت نوار إنها شاركت في مسابقة جوائز الجامعة وحصلت على المركز الاول في لقب رسام الجامعة .. مضيفة أنها حظيت بدعم كبير من أسرتها وأصدقائها وعلى رأسهم والدتها. 

الرسم فن جميل وهواية محببة لدى الكثيرين.. الفنانة نوار مرحبا بك.. سعيدين بتواجدك معنا. 

ياهلا بيكم. 

* في البدية نريد أن نعرف من هي "نوار لرضي"؟

** نوار لرضي هي انسانة وجدت نفسها بين الوان الحياه وحاولت عبر السنين ان تجمع تلك الالوان لتشكل منها لوحة جميلة، وأنا طالبة بكليه الطب والعلوم الصحية - قسم مختبرات طبيه المستوى الاخي. 
اعمل في قاعه معرض حضرموت الدائم للصور الفوتوغرافية والفن التشكيلي ؛ المكان الذي ارئ انه سيضم العديد من اعمالي الفنية عما قريب. 


* كيف تولد لديك حب هذا المجال؟

** وجدت في هذا المجال ترجمة لمشاعر المرأه الفنانة والانسانة بجميع مجالاتها، فقد جئت الى حياة مليئة بالاشياء الجميلة، ومن الطبيعة اخذت الصمت والالوان، ومن الصخور تعلمت الصبر، ومن الماء تعلمت الشفافية...الخ. 
الفن تعبير عن روح طموحه ، قد يعجز الغير عن التعبير عما بداخله بمجرد الكلام ولكني اعبر عن كل شى بلغة سهلة مفهومة وهي الرسم، فتولد داخلي هذا الحب؛ ولانها موهبتي فانا سأواصل طريقي. 

* دائما ما نقول أن أي بداية وفي أي مجال، لا يكون طريقها معبدا بالورد.. حديثنا عن أبرز الصعوبات التي اعترضت مسيرتك في مجال الرسم. 

** مثلما دكرت سابقا أنني طالبة جامعية؛ ضغط الدراسة والوقت كان بالنسبة لي صعوبة وحاجزا في تغلغل جذوري بعالم الفن والفنانين،
ولكن لم يبقى سوى اسابيع معدودة لانتهي من مرحلتي الجامعيه وتنتهي معها هذه الصعوبة. 

* هل كان لأحد حصة الأسد في تشجيعك.. ماذا عن اسرتك؟

** الحمدلله حظيت باشخاص داعمين ومقدرين لفني من أهل، زملاء، اصدقاء، ومتابعين على ارض الواقع او عبر مواقع التواصل، لكن لامي الحبيبة المقام الاول والدور الاساسي في وصولي فهي الساندة و الداعمة المعنوية لجميع نجاحاتي.

* حديثنا عن أبرز مشاركاتك.

** شاركت في مسابقة جوائز الجامعة وحصلت على المركز الاول في لقب رسام الجامعة. 

* في لقاء سابق لي مع أحد الرسامين بحضرموت.. أشير علي أن المردود المالي سبب جوهري لإعتزال أي مجال ومنه الرسم بلا شك.. ما ذا تقولين في ذلك؟

** بالنسبه للمردود المالي وما يتحصل عليه الفنان من عمله في بلدنا لايستحق الذكر، ولكن انا على المستوى الشخصي ساعدني كثيرا، غير أنه ليس بما يحقق المطلوب، وخصوصا في ظل الاوضاع الراهنة التي هي شئ محزن وشئ يشعر الفنان باليأس، لكن طالما أن الفن هو الحياة فنحن نرسم لكي نشعر بجمالها وليس بالهدف الرئيسي 'المردود المالي'.

* ماذا تجيدين غير الرسم؟

** الخط ، التصميم ، الديكور ، الالقاء؛ وعملت في المجال الاعلامي لفترة من الزمن. 

* ما هو تعليقك على العمل في ظل عدم وجود مؤسسات حكومية او خاصة حاضنة للإبداعات الفنية ؟

** لا بأس نحن نتمنى أن يكون هناك حضن يحوي ويضم جميع اعمالنا، لكننا مازلنا سننتج الاكثر في ظل وجودها او غيابها و مازلنا سنوصل رسالتنا بهذا الفن. 

* ما هي رسالة الرسامة "نوار لرضي" للشباب الموهوبين في حضرموت وخارجها والوطن العربي بشكل عام؟

** الموهبة والإبداع من أكثر الصفات التي تجعلك متميزاً، خاصاة إذا كان يلحق بهم العمل الجاد والاجتهاد. 
الموهبة نعمة من الله والإبداع من صُنع البشر نتيجة الاجتهاد وتنمية المهارات والتفكير بشكل جيد. للشخص الموهوب والمبدع فرص كبيرة في مجال العلم والعمل وذلك نتيجة ما ينتجه من أفكار جديدة ومبتكرة وأيضا متميزة، فعليكم ان تؤمنوا بذواتكم وبما لديكم، وتصقلوا موهبتكم بالعمل الجاد والاستمرار لتصلوا الى الابداع. 

كلمة لك!

عائلتي ، صديقاتي ، جامعتي ، كل فنان وفنانه ، وكل من حولي شكرا لكم ولدعمكم لي، وشكرا لكل روح محبه وكل يد حنونه وقفت بجانبي ودعمتني في عالمي الخاص، وكل الشكر لاسرة موقع "اليمن العربي" لإتاحة هذه الفرصة أمامي بإجراء هذا الحوار .. شكرا لهم ولدعمهم لي.

تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
عفوا لا يوجد مباريات