ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

الشادلي يكتب: هذا هو سوق القات الجديد في حضرموت

الثلاثاء 18/يونيو/2019 - 06:58 ص
 
مطعم ألف ليلة وليلة بمدينة المكلا، هو مطعم شعبي له نكهته الفريد من نوعها تلتمس جمال الحضارة في وجباته، وعبق الماضي في ملامحه وديكوراته البالية التي تضيف له رونقا جميلا حقا يدفعك للدهشة والوقوف للتأمل. 

أشهر ما تميز به هذا المطعم هو وجبة الأرز مع الدجاج بالصلصة أو مثلما نسميه محليا "بالحومر"، هذا المطعم اسمه ألف ليلة وليلة كما ذكرنا آنفا، لكن الشباب غيروا أسمه اليوم الى "سوق القات".. هكذا بدى لمتعاطي القات تسميته. 

عندما رأيت أقبال الناس على هذا المطعم تحديدا - بشكل ملفت و"ماشاء الله تبارك الله " - دفعني فضولي لسؤال صاحب المطعم، فقلت له: "لو سمحت هل حركة البيع والشراء كانت هكذا قبل 3 أيام"؟ قال لي، في الحقيقة لا، فقلت له هل تعلم السبب؟ قال ، نعم. 

السبب يا تيجان راسي وأحبابي، هو أن كثير من الشباب عزفوا عن القات وبدأوا يعودون لروتين حياتهم الطبيعي قبل الإبتلاء بهذه النبته الخبية التي في الأصل يسميها البعض "شجرة الزقوم".

يا لها من حياة رائعة حقا! ترى الناس مستأنسين بالحديث مع بعضهم البعض، ويتهافت الشباب لدفع الحساب كل قبل الآخر، ويلح البعض عليك بمشاركتهم الوجبة، هؤلاء هم الحضارم، هؤلاء هم قوم الأحقاف من نفتخر بكوننا منها. 

حقا أنا سعيد جدا بمنع القات عن حضرموت، وبالرغم من عودته بشكل متقطع وبصعوبة بالغة وبسعر مرتفع يوم أمس الإثنين؛ إلا أن البعض وجد أول يوم جرى فيه منع القات سبب يستحق أن يكون بداية نهاية هذا البلاء. 

نبارك اقلاع الكثيرين من شبابنا، لا سيما أنهم جربوا هذه النبته واقتنع البعض منها إراديا أن الحياة أجمل بدونها. 

ختاما، أنا أتوسم أن القادم أفضل وأن حضرموت ستكون مهبط الحضارة الأولى في بلادنا إن فقط منعت القات. 

إلى كل مسؤول ورجل صادق في حضرموت وغيور عليها وعلى مستقبل شبابها، كل باسمه وصفته وباسمي شخصيا 'عبدالله محسن الشادلي' ساهموا في منع القات عن المحافظة ولا تكونوا أقل رجولة من القاعدة والإنقلابيين فهم أثبتوا كلمتهم ومنعوا القات ببطشهم، أفلا تمنعوه بسلطتكم وبطشكم الذي تجيدون استخدامه على من تريدون؟! وفقكم الله في كل مساعيكم ونأمل منكم منعه، وإن صعب عليكم ذلك فلا خيار لكم سوى رفع رسوم الضرائب بشكل تعسفي كأن يكون مثلا 2000 ريال إن كان 500 ريال في السابق، وهكذا… .
تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
تابعنا عبر تويتر

هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
عفوا لا يوجد مباريات