ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

تدفق الافارقة لليمن .. أهدافة ومخاطره

الإثنين 20/مايو/2019 - 11:59 م
تدفق الافارقة لليمن .. أهدافة ومخاطره
محمد على
 

يعتبر تدفق الافارقة الى مناطق اليمن وبالأخص الى مناطق الجنوب، خطراً كبيراً خاصة في ظل الاوضاع التي تشهدها البلد وعدم وجود أي ضوابط لعملية النزوح من القرن الافريقي الى عدن.

 

ويحمل النزوح الكثيف للأفارقة الى اليمن غموضاً كبيراً خاصة مع فشل الحكومة اليمنية وضع أي ضوابط لإيقاف هذا النزوح الغير مبرر والذي يحمل اخطار على اليمن بدرجة اساسية خطورة امنية واجتماعية وصحية، بل وعجزها عن وضع حلول مناسبة لهذا النزوح.

 

 

وكشفت احصائيات رسمية صادرة عن منظمة الهجرة الدولية ان عدد الافارقة الذين تم دخولهم الى عدن وصل خلال اربعة اشهر منذ بداية عام 2019 الى  37 الف شخص

 

هذا الرقم المهول خلال اربعة اشهر فقط، يجعل من الافارقة الذي وصلوا عدن ومناطق جنوبية أخرى مئات الالاف، خاصة ان منظمة الهجرة قالت في تقرير سابق لها ان عدد الافارقة اللاجئين الى اليمن يصل الى معدل 10 الف شخص شهرياً.

 

وبحسب احصائيات سابقة  غير رسمية نشرتها وسائل اعلام ووكالات انباء، تحدث عن بلوغ الافارقة حتى عام 2015 الى نحو 150 الف شخص، بما يعني ارتفاع نسبة الافارقة من مختلف الجنسيات الواصلين باضافة العدد الكثيف الذين وصلوا خلال 2016 و 2017 و2018  الى ما يقارب 500 الف أفريقي.

 

والغريب في الامر ان الافارقة القادمين لليمن، وبالذات الى عدن، نسب الاطفال والنساء ضئيلة مقارنة بنسب الشباب والرجال الذين يشكلون فئة غالبة من بين الأفارقة القادمين الى عدن.

 

 

 

كيف تتم عمليات تهريب الافارقة؟

 

 

يتم استقدام الافارقة الى السواحل اليمنية، خاصة في الفترة الاخيرة قدم المئات منهم عبر سواحل حضرموت شبوة وابين ورأس العارة بالصبيحة بلحج، حيث يتم نقلهم عبر مهربين محترفين يمنيين و افارقة

 

ويتم نقلهم عبر قوارب تهريب من دول ( اثيوبيا –  الصومال – جيبوتي – ارتيريا – تشاد ) وغيرها، الى عدن، عبر عدة منافد بحرية على رأسها ( شبوة وأبين  ورأس العارة بلحج) .

 

وعقب ذلك يتم توزيعهم، فمثلاً في شبوة يتم نقل الافارقة عبر باصات إلى مدينة بيحان توزيعهم على معسكر للتدريب بمنطقة مبلقة كان يقيمه الحوثة قبل خروجهم من بيحان والبقية يتم نقلهم الى عدن عبر باصات او جعلهم يمشون على الاقدام لكي يظهروا ان تهريبهم عملية غير منظمة.

 

وفي راس العارة بلحج يتم نقل الافارقة الى مناطق تهريب هناك ومهربين محترفين بمقابل مالي أو بيعهم الى الحوثيين بتعز بمبالغ مالية. أما في أبين فيتم تهريبهم او مشيا على الاقدام حتى يصلوا عدن بعد صدور أوامر من الحكومة اليمنية ومنظمات دولية بعدم اعتراضهم لكونهم نازحين.

 

 

 

-تورط حزب الاصلاح اخوان اليمن.

 

يسعى حزب الاصلاح ومليشيات الحوثي  لاستخدام الافارقة في عمليات ارهابية ضد خصومه، اذ ثبت ان هناك وجود لمواطنين افارقه في معسكرات تابعة للقاعدة وداعش في محافظات يسيطر عليها الاصلاح ابرزها محافظة تعز.

 

واثبت معلومات وتقارير نشرتها وسائل اعلام دولية، استخدام حزب الاصلاح وجماعات ارهابية تابعة  لها ومليشيات الحوثي الافارقة لتنفيذ اعمال ارهابية. اخرها عملية استهداف قائد عسكري بالحزام الامني في منطقة ابوحربه بعدن بداية 2019.

 

وسبق ان تم تسجيل العديد من العمليات التي نفذها افارقة كان منه أو ابرزها عملية اغتيال ( اللواء سالم قطن ) في المنصورة بتاريخ 18 /6/2012م، كما نفذت عمليات ارهابية بسيارات مفخخة كشفت معلومات استخباراتية ان منفذيها افارقة الجنسية.

 

_الاسهال وقتل الافارقة

 

ذكر بياناً صادرا عن وزارة الصحة اليمنية يفيد وفاة  العشرات من المهاجرين الأفارقة في اليمن، مؤخرا، من جراء الإصابة بحالات إسهال حادة، في محافظة لحج، وسط نقص للأدوية وغياب الأسرة الطبية.

 

وبحسب تقارير حقوقية، فقد توفي المهاجرون في مستشفى ابن خلدون، جنوبي محافظة لحج، وسط مخاوف من وقوع المزيد من الضحايا في المستقبل، لاسيما أن المستشفى يستقبل عشرات اللاجئين الأفارقة كل يوم.

 

ويؤكد الطاقم الطبي أن إمكانيات المستشفى غير قادرة على استيعاب المرضى الذين يتوافدون عليه، وطالب مسؤولون المنظمات الدولية بمد العون، بالنظر إلى تردي الخدمات الصحية في البلاد.

 

_ الهدف من هجرة الافارقة لليمن

 قال اللواء الركن خالد القملي رئيس مصلحة خفر السواحل ، فى بيان سابق له ، أن المهاجرين الأفارقة ينطلقون راجلين إلى حدود المملكة العربية السعودية، ومنها إلى بعض الدول الخليجية، وآخرون يتجهون إلى رداع بمحافظة البيضاء ومنها إلى الشمال للعمل في مجال الزراعة وغيرها.

 

وكشف المسؤول اليمني عن أن مليشيا الحوثي المدعومة من إيران تستغلهم في شق الطرقات وبناء الحواجز والقتال في الجبهات.

 

كما ينتقل جزء منهم من خلال سواحل لحج عبر مُهَرّبين إلى جزيرة الزهرة السودانية ثم إلى السواحل الليبية قاصدين الوصول إلى أوروبا.

 

تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
مباريات ودية - منتخبات
زامبيا
1
x
14:30
4
كوت ديفوار
جنوب افريقيا
-
x
17:30
-
أنجولا
كوبا امريكا
البرازيل
0
x
انتهت
0
فنزويلا
كولومببا
-
x
23:30
-
قطر