ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

إنقاذ مستقبل الهواتف القابلة للطي مهمة "سامسونج" الصعبة

الإثنين 20/مايو/2019 - 01:27 م
إنقاذ مستقبل الهواتف القابلة للطي مهمة سامسونج الصعبة
متابعات_ اليمن العربي
 
عندما كشفت شركة سامسونج الكورية الجنوبية عن هاتفها القابل للطي "جالاكسي فولد"، لم يكن ذلك مجرد إعلان عن هاتف جديد لكنه إطلاق ثورة في طريقة تعامل المستخدم مع الهواتف المحمولة، إلا أنه قبل طرحه في الأسواق عانت الشاشة من كسور وأعطال أخرى، وتوقفت الثورة، وفقا للعين الإخبارية.

ولم يسمع العالم أي تفاصيل جديدة عن جالاكسي فولد منذ أعلنت سامسونج تأجيل إطلاقه، رغم حجز العديد من المشترين الهاتف بالفعل، لذلك اضطرت شركة الاتصالات الأمريكية "إيه تي أند تي" لمراسلة عملائها لتخطرهم أن الهاتف قادم الشهر المقبل، بينما قال "دي. جي. كوه" الرئيس التنفيذي لسامسونج للهواتف إن "الهاتف لن يتأخر".

ورأى موقع "سي نت" الأمريكي المتخصص في التكنولوجيا أنه رغم انتظار العديد من المستهلكين وكبار صناعة الهواتف الذكية والخبراء هذا الهاتف إلا أن سامسونج ينبغي أن تتركهم ينتظرون لحين التأكد تماما وضمان عدم طرح "جالاكسي فولد" بينما تشوبه أي مشاكل.

وأشار الموقع إلى أن "سامسونج" ينبغي أن تستغرق الوقت المناسب بالنسبة لها والمصادر اللازمة لإصلاح كل المشاكل التي تشوب الهاتف، بغض النظر عن أي مواعيد نهائية داخل الشركة أو ضغط من شركات الاتصالات أو المستهلكين أو الصحافة أو غيرهم.

وشدد الموقع على أن سامسونج يجب أن تطرح الهاتف بشكل سليم لأن عالم صناعة الهواتف بأكملها تعتمد على الشركة الكورية الجنوبية لضمان أن تترك الهواتف القابلة للطي انطباعا جيدا، ففي النهاية الأمر لا يتوقف على هذا الهاتف فقط لكن آفاق فئة الهواتف القابلة للطي بأكملها.

ولفت الموقع إلى أنه رغم إشادة صانعي الهواتف الذكية بمدى الابتكار المثير الذي تقدمه الهواتف القابلة للطي وقدرة المستهلك على التنقل بهاتف بهذا الحجم، إلا أنه دائما ما كان هناك مخاوف متعلقة بقوة تحمل وحتى فائدة مثل هذه الأجهزة.



وأوضح الموقع أن التعجل في طرح منتج لم يتم إصلاحه بتأنٍ من شأنه فقط سكب النار على الوقود ليزيد من قلق الناس من تلك الهواتف والتي تعد نادرة الوجود حاليا، فبجانب "جالاكسي فولد" يوجد "فليكسباي رويول" الصيني الذي كان أول هاتف قابل للطي وطُرح في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكن عانى من كثير من الأعطال، ويوجد كذلك هواوي "ميت X" الذي أذهل حضور المؤتمر العالمي للهاتف النقال في برشلونة هذا العام، لكن من غير المعروف بعد كيف تنوي هواوي الحفاظ على متانة شاشته البلاستيكية قبل إطلاقه في يوليو/تموز المقبل.

والأسعار المرتفعة التي تأتي بها هذه الهواتف، حيث تبلغ قيمة جالاكسي فولد 1980 دولار أمريكي بينما هواوي ميت X يبلغ سعره 2600 دولار، تعني أن مشتريها سيكونون من فئة المجربين الأوائل وعشاق التكنولوجيا، إلا أن تلك الأسعار ستنخفض تدريجيا لكن إذا خلفت الهواتف القابلة للطي انطباعا سلبيا في البداية يمكن أن يؤثر ذلك على الحماس العام حولها، فبدون الناس لا توجد ثورة.
تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
مباريات ودية - منتخبات
زامبيا
1
x
14:30
4
كوت ديفوار
جنوب افريقيا
-
x
17:30
-
أنجولا
كوبا امريكا
البرازيل
0
x
انتهت
0
فنزويلا
كولومببا
-
x
23:30
-
قطر