ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

الزي الرسمي يكشف كيف قام الحوثي بتضليل المجتمع الدولي؟(تقرير)

الأربعاء 15/مايو/2019 - 07:35 م
الزي الرسمي يكشف كيف قام الحوثي بتضليل المجتمع الدولي؟(تقرير)
صورة أرشيفية
اليمن العربي
 
كشف مراقبون " لليمن العربي" بأن الحوثي يقوم بتنفيذ  مسرحية جديدة" في محافظة الحديدة، وذلك بعد الإعلان عن الانسحاب بشكل أحادي الجانب من الموانئ الثلاثة في المحافظة.

وأضاف المراقبون " لليمن العربي"  أن انسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة يهدف إلى تضليل المجتمع الدولي.

وأشار المراقبون أن ما حدث في الحديدة مسرحية مكشوفة تم من خلالها إخراج مجموعة من الميليشيات الحوثية الإيرانية باللباس المدني واستبدالهم بآخرين يرتدون اللباس الرسمي لشرطة خفر السواحل في محاولة لتضليل المجتمع الدولي قبل انعقاد جلسة مجلس الأمن مع أننا جادون في تحقيق السلام".

وأكد المراقبون أن هذه خطوة أحادية تناقض الاتفاق وتتحمل الأمم المتحدة وعلى رأسها مبعوثها في اليمن "مارتن غريفيث" مسؤوليتها".

وكانت الأمم المتحدة قد ذكرت أن جماعة الحوثي وافقت على الانسحاب من جانب واحد من ثلاثة موانئ رئيسية ما بين 11 و14 من مايو، والموانئ هي الصليف الذي يستخدم في نقل الحبوب ورأس عيسى النفطي إضافة إلى الحديدة، الميناء الرئيسي في البلاد.

كما جدد رئيس الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة اللواء صغير بن عزيز التأكيد على تمسك الشرعية اليمنية بمشاركة فريقها في المراقبة والتحقق من عملية إعادة الانتشار التي أعلنت ميليشيات الحوثي بدأها السبت الماضي بإشراف أممي، معتبرا ما يتم الآن مجرد مسرحية هزلية يمثلها الحوثيون بإخراج أممي.

وقال بن عزيز في تصريحات صحفية إن موقفنا من هذه المسرحية واضح، وهو إن التزمت الميليشيات بتنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار من حيث المسافات المحددة منزوعة السلاح، والرقابة المشتركة والتحقق، وأن تكون قوات خفر السواحل مكونة من أفرادها الأساسيين وأن تورد عائدات الموانئ إلى البنك المركزي، وأن يتم تسليم خرائط الألغام ونزعها، وأن تزال المظاهر المسلحة، ويتم إبعاد المشرفين الحوثيين، فهذه هي الطريقة الصحيحة المتفق عليها وفق اتفاق ستكهولم، وإذا لم يتم ذلك فهي مسرحية هزلية بتمثيل الحوثيين وسيناريو وإخراج الأمم المتحدة".

وقال رئيس بعثة من الأمم المتحدة مكلفة بمراقبة الاتفاق في بيان "تراقب فرق الأمم المتحدة إعادة الانتشار هذا، والذي تم تنفيذه، جزئيا كما اتفق الطرفان اليمنيان في إطار المرحلة الأولى".

وفي وقت سابق، أعلنت الأمم المتحدة، استعدادها للمساعدة في تحسين كفاءة وإنتاجية موانئ الحديدة غرب اليمن، بعد مغادرة ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأكد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، أن المنظمة مستعدة للمساعدة في تحسين كفاءة وإنتاجية الموانئ.

كما أكد مندوب اليمن إلى الأمم المتحدة اليوم الأربعاء أنه "من غير الممكن الوثوق في الحوثيين أذرع إيران الإرهابية".

وخلال جلسة مجلس الأمن المخصصة للوضع في اليمن قال مندوب اليمن إن "حكومة الشرعية تتمسك بحقها في مراقبة الانسحاب من موانئ الحديدة"، مجدداً رفض الشرعية "لأي إجراء أحادي من الميليشيات لا يتفق مع اتفاق ستوكهولم".

وأوضح أن "الميليشيات تحاول كسب الوقت لإطالة أمد الحرب في البلاد"، داعياً "مجلس الأمن للضغط على الميليشيات لإطلاق سراح الأسرى والمعتقلين والمختطفين".

وذكّر المندوب اليمني أن "الميليشيات نهبت مئات الشاحنات المحملة بالمساعدات الطبية والغذائية".

من جهتها، أكدت المندوبة البريطانية في مجلس الأمن ترحيب بلادها "بانسحاب الحوثيين من المرافئ الثلاثة بالحديدة"، متمنيةً "استكمال تنفيذ اتفاق الحديدة كاملا بين الطرفين".

واعتبرت المندوبة البريطانية أن "مجلس الأمن متحد بشأن اليمن"، مضيفةً: "على أعضاء الأمم المتحدة بدء صرف الأموال لدعم اليمن".

من جانبه، أكد مندوب روسيا في مجلس الأمن مواصلة موسكو دعم جهود الأمم المتحدة باليمن لتخطي الخلافات، معتبراً أنه "يجب تجنب أي استفزازات تقوض عمل الأمم المتحدة باليمن". واعتبر أن نشر بعثة الأمم المتحدة بالحديدة سيساهم بتكريس الاستقرار، موضحاً أن "الاختراقات بملف الأزمة اليمنية جاءت بجهود أممية جبارة".

في سياق متصل، دعا مندوب الكويت في مجلس الأمن "الأطراف اليمنية إلى تنفيذ اتفاق ستوكهولم"، معلناً دعم بلاده لجهود المبعوث الأممي إلى اليمن. كما دان الاعتداء الذي تعرضت لها السعودية بطائرات مسيرة.

أما المندوب الفرنسي فدعا "لإعادة إطلاق العملية السياسية في اليمن في أقرب وقت"، معرباً عن قلق باريس البالغ بسبب تدهور الأوضاع في اليمن.

مندوب الولايات المتحدة في مجلس الأمن قال إن "إيران لم تنتهك فقط حظر توريد الأسلحة بل تذكي القتال باليمن"، معتبراً أن "على الأمم المتحدة أن توجه الاتهام لمعرقلي السلام باليمن" وأن "على الحوثيين وقف مهاجمة شعبهم وجيرانهم".

كما أكد المندوب الأميركي أن "البدء بتنفيذ اتفاق الحديدة علامة إيجابية"، مقراً "بالكارثة اليمنية المستمرة في شهر رمضان المعظم".
تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
الدوري المصري
الإسماعيلي
-
x
22:00
-
الأهلي
بيراميدز
-
x
22:00
-
النجوم
دوري أبطال آسيا
ج. إيفرجراند
-
x
12:00
-
دايجو
جيونجنام
-
x
12:00
-
دارول تاكزيم
ميلبورن فيكتوري
-
x
12:00
-
سانفريس هيروشيما
كاشيما انتلرز
-
x
12:00
-
شاندونج ليونينج