ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

أخبار لا تفوتك| انتزاع الآلاف الألغام.. وسر اتجاه الحوثي للضالع (موجز)

الأحد 12/مايو/2019 - 05:02 م
أخبار لا تفوتك| انتزاع الآلاف الألغام.. وسر اتجاه الحوثي للضالع (موجز)
 


خلال الساعات الماضية، شهد اليمن عدد من الأخبار الهامة التي تناولتها المواقع الإخبارية، نقدمها في السطور الأتية:


مصرع ضابط برتبة عميد موال للمليشيا بنيران الجيش شمال الضالع
صدت قوات الجيش الوطني والمقاومة بإسناد من طيران التحالف العربي ، مساء السبت محاولة تسلل لمليشيات الحوثي في مدينة قعطبة التابعة لمحافظة الضالع.

وشهدت مدينة قعطبة معارك ضارية بين قوات الجيش الوطني والمقاومة وتكبدت مليشيا جماعة الحوثي الانقلابية خسائر كبيرة في الارواح والعتاد.

وأوضحت مصادر محلية إن خسائر في الأرواح تتصاعد في صفوف المليشيات ، جراء محاولات التسلل الفاشلة إلى داخل المدينة.

وشهدت المعارك تبادل الطرفان القصف الصاروخي، بعد أن قصفت المليشيات بدون إجراء أي احتياطات أو احتراز لحماية المدنيين وممتلكاتهم.

ويأتي هذا بعد ساعات من مصرع القيادي الحوثي، مجاهد علي الشاهري، ويحمل رتبة عميد وتم تكليفه بقيادة لواء عسكري.

كما لقي القيادي علي عبدالله الحوثي المدعو أبو الحسنين وهو أحد قيادات المليشيات الحوثية الميدانية وكان يقود القوة المتسللة باتجاه السجن المركزي في قعطبة قبل يومين.


ياسين نعمان يوضح أسباب اتجاه مليشيا الحوثي نحو الضالع
أفرد سفير اليمن لدى لندن ياسين سعيد نعمان مقالا يوضح اسباب اتجاه مليشيا الحوثي نحو محافظة الضالع للقتال.


وفيما يلي نص المقال الذي جاء تحت عنوان عصارة جنون مقرف:


١-ما هي الشروط التي توفرت حتى يعاود الحوثي محاولة الإختراق نحو الجنوب من نفس الجبهة التي تلقى فيها هزيمته الأولى عام ٢٠١٥ ؟

٢-كانت جبهة الضالع ،آنذاك ، هي المحطة الأولى التي كسر فيها الحوثيون في هجومهم جنوباً . في هذه الجبهة عرف الحوثيون معنى الهزيمة لأول مرة منذ أن خرجوا من صعدة معلنين حربهم على اليمن واليمنيين ، مدشنين أسوأ كارثة بقرار طائش سيسجله التاريخ باسم جماعة عنصرية أغرقت اليمن في الدم ، وأدمت كل محاولات العيش والتعايش بسلام بين أبنائه .

٣-ظلت هزيمة الحوثيين في الضالع تشغل حيزاً واسعاً في العقلية العدوانية للحوثيين ، وظلت الضالع ، بامتدادها الوطني جغرافياً ، وبالبعد النضالي التاريخي المشترك والمتجذر في المشروع الوطني الذي شكلت هذه المنطقة أحد روافعه الأساسية ، محط إهتمام وعمل منظم ،وتفكيك ممنهج ، باستحضار كل العوامل التي تم تجنيدها لإعادة بناء المشهد على النحو الذي أصبحت آلياته تعمل على نحو موائم لمعاودة الهجوم في هذه الحبهة .

٤- وكان أن تجمدت جبهة الحديدة بعد أن تدخل العالم على نحو تعسفي ،باسم الوضع الانساني ، متجاهلين حقيقة أن منح الحوثيين المزيد من الفرص لمواصلة الحرب هو الذي ينتج الكارثة الانسانية على نحو متزايد .


٥- وشكل قمع حجور والبيضاء حالة من المعنوية التي أعطت زخماً لهذا الطيش الذي رمى بثقل بشري وعسكري ليس له أفق واضح في منطقة لا يمكن أن تكون من الناحية العسكرية مساراً لهدف عسكري أكبر سوى الإنتقام منها على امتدادها الوطني ، وكسر مكانتها في منظومة المقاومة التي تصدت وتتصدى لمغامراته الدموية العنصرية .

٦- ورغم أن ذلك محال ، في ضوء ما أثبتته الأيام الماضية ، إلا أن الحوثيين استفادوا من حالة التفكك التي مهدت لهذه المغامرة ، وهي حالة ما كان يجب أن تسود على هذا النحو في منطقة يدرك جميع أبنائها على اختلاف مشاربهم السياسية والاجتماعية القيمة الوطنية لمقاومة هذا المشروع الذي يستهدف الجميع .
٧-لا أشك لحظة في أن هذا المشروع ،الذي يتخبط من جبهة الى أخرى في محاولة للتنكيل باليمنيين قتلاً وتدميراً ، قد استنفذ آخر أوراقه بحساب ما يسعى إليه من حكم اليمن ، أو إقامة الدولة الطائفية فيه، ولم يبق أمامه سوى الانتحار على أسوار المقاومة الرائعة التي تصدت وتتصدى للحملات العسكرية التي تعيد إلى الذاكرة الوطنية الجرائم التي ارتكبها الإمام المتوكل اسماعيل بن القاسم بن محمد ضد اليمنيين وما أورثه من تاريخ أسود .

٨-لقد خان الحوثيون مشروع التوافق السياسي وغدروا بمشروع الدولة الذي كان كفيلاً بوضع اليمن على طريق الاستقرار والتطور الاجتماعي ، ولم يكن ذلك غير استدعاء لهذا التاريخ بحمولته التي أدخلت المأساة إلى كل بيت من بيوت اليمنيين .

٩-لا يمكن لمن يقود هذا المشروع التدميري إلا أن يكون عصارة الجنون المقرف لمنظومة الحكم السلالي بشخوصها وأدواتها ودوافعها التي أبقت اليمن ضعيفاً متخلفاً وعرضة للتندر فيما أصابه من هوان على أيديهم .


قيادي في الإنتقالي يستعرض خسائر الميليشيات في الضالع
قال عضو هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الجنوبي، لطفي شطارة، أن ميليشيا الحوثي الإنقلابية تنتحر على بوابة الجنوب .. مشيراً إلى أن الميليشيات فقد أكثر عدد من مقاتليه في الضالع .

وأضاف في منشور له بالفيسبوك، أنه تم أسر اكبر عدد من كبار قادته ومقاتليه في الضالع .. مؤكداً أن الذي استدرج الحوثي إلى الضالع أراد إظهار ضعفه وانهيار عزيمة مقاتليه ونفاذ مخزونه العسكري ويريد أن يكشف للعالم قوة القيادة الجنوبية سياسيا وعسكريا في الانتقالي والقائد عيدروس الزبيدي ونائبه هاني بن بريك وتاثيرهما على القوة العسكرية للحزام الامني والوحدات والتشكيلات التي تسطر ملاحم البطولة بكل شجاعة وحرفية عسكرية .

وأشار إلى صدق تقرير مجموعة الأزمات الدولية الاخير عندما قال بعد زيارة رئيس المجموعة إلى عدن قبل شهرين برئاسة روب ميلي " الجنوب سيستعيد دولته بالسلم او بالحرب " .

وأكد شطارة أن الضالع هي عنوان النصر لكل الجنوب وجبهاته الاخرى أن تطاول كائن من كان على مشروع شعب الجنوب او أقترب وحاول فتح جبهات لن تكون الا مقبرة لجنوده ومشاريعه الوهمية.

مسام تنزع 6820 لغماً حوثياً في الأسبوع الـ2 من مايو
أكد مدير عام مشروع مسام أسامة القصيبي، أن الفرق الميدانية نزعت في الأسبوع الثاني من مايو(أيار) الجاري 1024 لغماً وذخيرة غير منفجرة، ليصل بذلك مجموع ما نُزع منذ بداية الشهر ولغاية 9 مايو(أيار) 6820 تنوعت بين ألغام، ذخائر غير منفجرة، وعبوات ناسفة.


وقال إن "الفرق نزعت في الأسبوع ذاته 210 ألغام مضادة للدبابات، و27 لغماً مضاداً للأفراد، ونزع 781 ذخيرة غير منفجرة، و6 عبوات ناسفة"، حسب ما ذكر مكتب "مسام" الإعلامي اليوم الأحد.


وتابع أن الفرق الهندسية التابعة للمشروع تمكنت منذ انطلاقته ولغاية يوم 9 مايو(أيار) الجاري، من نزع 70 ألفاً و539 تنوعت بين ألغام، ذخائر غير منفجرة، وعبوات ناسفة.

تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
مباريات ودية - منتخبات
زامبيا
1
x
14:30
4
كوت ديفوار
جنوب افريقيا
-
x
17:30
-
أنجولا
كوبا امريكا
البرازيل
0
x
انتهت
0
فنزويلا
كولومببا
-
x
23:30
-
قطر