ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

مانشستر سيتي يهزم يونايتد ويحبط ليفربول

الأربعاء 24/أبريل/2019 - 11:46 م
مانشستر سيتي يهزم يونايتد ويحبط ليفربول
ديربي مانشستر
مصطفى صابر
 
استعاد مانشستر سيتي صدارة ترتيب جدول الدوري الإنجليزي الممتاز "بريميرليج"، من ليفربول، بعدما أسقط مانشستر يونايتد في مسرح الأحلام.

وحقق سيتي الفوز بثنائية نظيفة على يونايتد ضمن مباراة مؤجلة من الجولة الـ31 لمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.
 
ورفع مانشستر سيتي رصيده للنقطة رقم 89 في صدارة الترتيب وبفارق نقطة واحدة عن ليفربول صاحب المركز الثاني.

وتجمد رصيد مانشستر يونايتد عن النقطة رقم 64 نقطة في المركز السادس بترتيب جدول المسابقة.

ورغم سيطرة مانشستر سيتي على أغلب فترات الشوط الأول، إلا أن لاعبيه عجزوا عن هز الشباك.

وفي الشوط الثاني، ترجم مانشستر سيتي سيطرته على اللقاء، عقب تسجيل بيرناردو سيلفا الهدف الأول في الدقيقة 54، فيما تكفل ليروي ساني بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 66.

وكانت مواجهة مانشستر يونايتد آخر العقبات الصعبة التي تواجه مانشستر سيتي في حملته نحو التتويج باللقب للمرة السادسة في تاريخه، مقارنة بالمباريات المتبقية التي تنتظره في البطولة.

وعقب انتهاء مهمته أمام مانشستر يونايتد، يستعد مانشستر سيتي لمواجهة مضيفه بيرنلي في المرحلة المقبلة، قبل أن يستضيف ليستر سيتي في المرحلة التالية، ثم يختتم مبارياته هذا الموسم بملاقاة مضيفه برايتون.

بهذا الفوز، واصل سيتي انتفاضته في البطولة بعدما حقق انتصاره الحادي عشر على التوالي، حيث لم يذق فريق المدرب الإسباني جوسيب جوارديولا سوى طعم الفوز في المسابقة، منذ خسارته 1 / 2 أمام مضيفه نيوكاسل يونايتد في 29 يناير الماضي.

في المقابل، واصل مانشستر يونايتد نتائجه المخيبة بعدما تلقى خسارته السابعة في مبارياته التسع الأخيرة بمختلف البطولات.

وأخفق مانشستر يونايتد، الذي تلقت آماله في الحصول على أحد المراكز الأربعة الأولى في ترتيب المسابقة المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم للطمة قوية، في فك عقدته أمام مانشستر سيتي على ملعب (أولد ترافورد) في بطولة الدوري.

ولم يحقق يونايتد أي انتصار على سيتي على هذا الملعب ببطولة الدوري منذ 12 أبريل عام 2015.

بدأت المباراة باستحواذ متبادل على الكرة، قبل أن تشهد الدقيقة 11 التسديدة الأولى في اللقاء عن طريق بول بوجبا، الذي صوب من خارج المنطقة، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها إيديرسون مورايش، حارس مرمى مانشستر سيتي، بثبات.

ورد مانشستر سيتي بتسديدة من خارج المنطقة عن طريق رحيم ستيرلينج في الدقيقة 14، ذهبت سهلة إلى أحضان ديفيد دي خيا حاس مرمى يونايتد.

وأضاع جيسي لينجارد فرصة افتتاح التسجيل ليونايتد في الدقيقة 16، عندما تلقى تمريرة عرضية من جهة اليسار عن طريق بوجبا، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن مباشرة.

في المقابل، أطلق لاعب يونايتد بيرناردو سيلفا قذيفة مدوية من خارج المنطقة في الدقيقة 18، لكن دي خيا أبعد الكرة بقبضتي يديه بصعوبة بالغة، فيما رد ماركوس راشفورد بتسديدة بعيدة المدى في الدقيقة 23 علت مرمى مانشستر سيتي بقليل.

بمرور الوقت، فرض مانشستر سيتي سيطرته على مجريات المباراة، فيما اعتمد يونايتد على سلاح الهجمات المرتدة.

وأضاع رحيم ستيرلينج فرصة مؤكدة لافتتاح التسجيل لسيتي في الدقيقة 44، فبعد سلسلة من التمريرات السريعة، وصلت الكرة للاعب الانجليزي الدولي، الذي سدد وهو على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى، لكنه وضع الكرة بغرابة شديدة في أحضان دي خيا.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى سدد سيرخيو أجويرو من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الأيمن مباشرة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

لم يختلف الحال كثيرا مع بداية الشوط الثاني، حيث واصل سيتي هجماته ولكن بلا فاعلية، فيما أجرى الفريق السماوي تبديله الأول، الذي جاء اضطراريا في الدقيقة 50 بنزول ليروي ساني بدلا من فيرناندينيو المصاب.

وجاءت الدقيقة 54 لتشهد هدف التقدم لسيتي عن طريق بيرناردو سيلفا.

وتلقى سيلفا تمريرة من إيلكاي جوندوجان، ليتوغل بالكرة حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، قبل أن يسدد تصويبة زاحفة في حراسة مدافعي يونايتد، واضعا الكرة على يسار دي خيا، الذي حاول إبعادها دون جدوى لتعانق شباكه.

وكاد أجويرو للسيتي أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 55، بعدما تلقى تمريرة من الناحية اليسرى، ليسدد من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت بالقائم الأيسر ثم خرجت لركلة مرمى.

ورد يونايتد بهجمة خطيرة في الدقيقة 56، حيث تلقى راشفورد تمريرة خاطئة من دفاع سيتي، ليمرر كرة عرضية من الناحية اليمنى، لكنها مرت بغرابة شديدة من لينجارد، الذي كان متواجدا على بعد خطوات قليلة للغاية من المرمى.

وعزز ساني تقدم سيتي بعدما أضاف الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 66.

وانطلق ستيرلينج بالكرة من منتصف الملعب، قبل أن يمرر الكرة للاعب الألماني الشاب، الذي سدد تصويبة متقنة، حاول دي خيا إبعادها بقدمه ولكنها سكنت شباكه في النهاية.

أجرى مانشستر يونايتد تبديله الأول في الدقيقة 72 بنزول روميلو لوكاكو بدلا من أندرياس بيرييرا.

بعث لوكاكو بعضا من الحيوية لهجوم يونايتد، حيث تلقى اللاعب البلجيكي تمريرة من راشفورد في الدقيقة 75، ليسدد من داخل المنطقة، لكن مورايش أبعدها بصعوبة بالغة، لترتد الكرة منه وتصل إلى لينجارد، المتواجد أمام المرمى مباشرة، ولكنه وضع الكرة بغرابة شديدة بعيدة عن الشباك.

وأرسل راشفورد تمريرة إلى لوكاكو، الذي سدد من على حدود المنطقة في الدقيقة 77، لكن الكرة أخطأت المرمى.

دفع يونايتد بتبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 83 بنزول أليكسيس سانشيز وخوان ماتا بدلا من لينجارد وماتيو دارميان، فيما رد سيتي بتبديلين في الدقيقة 89، حيث نزل جابييل جيسوس ودانييلو بدلا من أجويرو وجوندوجان.

ولم يشهد الوقت المحتسب بدلا من الضائع، الذي بلغ أربع دقائق أي جديد، لينتهي اللقاء بفوز مستح لمانشستر سيتي 2 / صفر على مانشستر يونايتد.
المزيد عن: اليسا الهدف الأول
تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
الدوري المصري
الإسماعيلي
-
x
22:00
-
الأهلي
بيراميدز
-
x
22:00
-
النجوم
دوري أبطال آسيا
ج. إيفرجراند
-
x
12:00
-
دايجو
جيونجنام
-
x
12:00
-
دارول تاكزيم
ميلبورن فيكتوري
-
x
12:00
-
سانفريس هيروشيما
كاشيما انتلرز
-
x
12:00
-
شاندونج ليونينج