ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

البرلمان وقطع رأس إيران

السبت 13/أبريل/2019 - 06:29 م
 
بعد توقف لأكثر من 4 سنوات منذ انقلاب ميليشيات الحوثي الإيرانية على الشرعية، انطلقت الجلسة الأولى للبرلمان في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، بحضور الرئيس هادي رئيس الجمهورية، وبدأت عملية انتخاب هيئة الرئاسة البرلمانية بمشاركة 141 نائباً، حيث تم اختيار سلطان البركاني رئيساً للبرلمان بالإجماع.

فبناءً على قرار أصدره  الرئيس هادي هادي، بموجب القانون الذي يسمح له كرئيس لليمن بتحديد أي منطقة داخل البلاد لعقد جلسات البرلمان، في حال عدم سماح الأوضاع الأمنية لانعقادها في العاصمة السياسية، وشهدت سيئون إجراءات أمنية مكثفة لتأمين المدينة مع انطلاق أولى جلسات البرلمان.

فمجلس النواب هو من سيمنح الشرعية لأي تعديلات في السلطة والقيادة، ومن سيمنح الثقة للحكومة ويراقب سير عملها، كما أنه الطريق الأمثل للبدء باستعادة دولة المؤسسات.

فمن شاهد كلام الرئيس هادي يرى أن الشرعية لم تكن دعاة حرب بل دعاة سلام ، لكن مليشيا الحوثي الإيرانية هي من ترهن نفسها لإيران المتحكمة في قرار انهائها الحرب، والرضوخ للسلام وذلك لان إيران لديها مشروع طائفي تريد أن تنشره في المنطقة العربية ، والذي تصدت له عاصفة الحزم وإعادة الأمل منذ الوهلة الأولى.

إن انعقاد البرلمان في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت هو انتصار للشرعية بسحب آخر مؤسسة دستورية من مناطق الانقلاب الحوثي بصنعاء، كما أن انعقاد البرلمان بسيئون ، خطوة تؤكد عزيمة الشعب اليمني على استعادة دولته وإنهاء مشروع الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران".

ويعد مشروع إيران قد انقطع تماماً لان عقد البرلمان بمثابة تأكيد على قطع آخر الخيطوط التي يسمكها الطرف الإنقلابي.
تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
تابعنا عبر تويتر

هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
مباريات ودية - منتخبات
تونس
-
x
20:15
-
بروندي
كوبا امريكا
اوراجواي
4
x
انتهت
0
الاكوادور