ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

فنان العرب يحيي حفلاً ساهراً في إطار حفلات "موسم الشرقية" بالأحساء

الأحد 17/مارس/2019 - 08:12 ص
فنان العرب يحيي حفلاً ساهراً في إطار حفلات موسم الشرقية بالأحساء
متابعات_ اليمن العربي
 
شهد ملعب المدينة الرياضية، في الأحساء بالسعودية، الأحساء حفلَ فنان العرب محمد عبده، ثاني حفلات "موسم الشرقية"، على ملعب المدينة الرياضية، وسط حضور جماهيري غفير، حضر مبكراً إلى الحفل الساهر .

وخلال وصلاته الغنائية، تغزل الفنان الكبير محمد عبده بالأحساء بأغنية "كل مانسنس"، مضيفًا: "لك حبيب بالأحساء .. كلمته دايم عسى"، ليغدو فنان العرب حاضرًا فنيًّا وذهنيًّا في وقفة ارتجالية على خشبة المسرح، مُشكِّلاً توأمة ثنائية مع جمهوره، لا سيَّما في "السلطنة" التي أبدع في أداء وصلاته الغنائية بها، وابتهاجًا بجمهور الشرقية تغنى في الأحساء قائلاً: "في الحسا بنلتقي وبلا حيرة بنلتقي".

وبحسب مجلة سيدتي، فقد اسهمت أغنية "مذهلة" في إشعال أجواء الحفل، إذ خلقت مشهدًا فنيًّا فريدًا للجمهور الذي تغنى، بينما محمد عبده يستمع لكوبليهات الأغنية التي يعرف الجمهور سِرَّها.

كما خلقت الأجواء "الربيعية" التي شهدها الحفل حالةً من الانسجام الذي يُعبّر عن المحبة وعميق الإحساس الذي يربط فنان العرب بمُحبيه، ولأن الأحساء مركز التراث التاريخي بالشرقية، صدح محمد عبده بأعمال غنائية تراثية مزج فيها عراقة "الأحساء" بالأغنية التراثية "السيل"، ليختتم خلال ساعة ونصف الوصلة الغنائية الأولى له بثمانية أعمال، منها "أعترفلك، لي ثلاثة أيام، على البال، أقرب الناس، رماد المصابيح".

ونقلت مجلة سيدتي عن الفنان محمد عبده، قوله "إن الأحساء مُرصعة بالتاريخ الجميل، وأتمنى أن أكون فيها لأكثر من يوم؛ لأشاهد جمال المنطقة الجميلة"، مشيرًا إلى أن لها ذكريات كبيرة جدًا، مُحمَّلة بتفاصيلها.

وعن "موسم الشرقية" أضاف "أبو نورة" أن هيئة الترفيه وروتانا هما من نظَّم هذه الفعاليات، والمفترض أن تُبرمَج بها الحفلات الغنائية، ليكون لها معنى، مشيرًا إلى تكرار التجربة في الأحساء بالمناسبات المقبلة.

وبعد استراحة قصيرة وبإطلالة أخرى على خشبة المسرح، استأنف فنان العرب وصلته الثانية بأغنية "صوتك يناديني" التي ترافقه في معظم حفلاته، وفي الليلة الجماهيرية ترنَّم بالمعازيم التي تغزَّل بها في محبوبته، حيث أعاد لجمهوره فيضًا من الذكريات والحنين والعاطفة، بتغنيه بمجموعة من أعمال السبعينيات والثمانينيات.

واشتعلت لهفة الجمهور الغفير فما لبثوا إلا أن ردَّدوا تلك الأعمال التي أطرب فيها سماء الأحساء عند غنائه مقتطفات من هذه الأعمال، لا سيَّما بخوضه مجموعة من الحفلات الغنائية مؤخرًا، ومجموعة تنقلات مُحمَّلة برُوزنامة من المناسبات الفنية، إلا أن التجانس الذي شكَّله بلوحة فنية مميزة مع الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو هاني فرحات، كانت "مُلهمة"، حتى في التجهيزات الصوتية المتميزة، ورغم أن المسرح خارجيّ، فإن إخراج الحفل صوتيًّا وهندسيًّا أوحى للحضور بأن الحفل مُقامٌ في صالة داخلية مغلقة.

ليخوض محمد عبده أكثر من مناسبة فنية بالشرقية، حيث استرجع الجمهور ذكريات حفله الأخير الذي صدح به في الدمام في نهاية عام 2017، عندما تغنى منفردًا حتى ساعات الصباح الأولى، ليُكرر التجربة مرة أخرى عبر بوابة موسم الشرقية.
وعند تغنيه بأغنية "اختلفنا" بدا شوق الجمهور مشتعلاً، إذ أصبحوا "الكورال" الغنائي الذي انسجم مع الفرقة الموسيقية وهي تعزف واحدة من اللوحات الفنية على المسرح.

حفلة محمد عبده هي ثاني حفلات موسم الشرقية، حيث وقف منفردًا على المسرح مُعبرًا عن أصالة الشرقية وحضارتها العريقة، مُترنِمًا بـ14 أغنية، ليختتم حفله الساهر بالأغنية الوطنية "فوق هام السحب".

وتأتي حفلات "موسم الشرقية" بدعم من الهيئة العامة للترفيه، وتنظيم من روتانا للصوتيات والمرئيات، ومن المُقرر أن تستمر بها فعاليات الشرقية خلال فترة الربيع الحالية.
تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
عفوا لا يوجد مباريات