ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

الأمل والمفاجأة يسيطران على مواجهات إياب ثمن نهائي دوري الأبطال

الأحد 03/مارس/2019 - 03:29 م
الأمل والمفاجأة يسيطران على مواجهات إياب ثمن نهائي دوري الأبطال
ارشيفية
اليمن العربي
 
يعد عنصر المفاجأة بالنسبة لفرق مثل أياكس أمستردام وليون أو الأمل في العودة بالنسبة لكل من بوروسيا دورتموند أو يوفنتوس أو مانشستر يونايتد، هو ما يميز مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال التي ستقام خلال الأسبوعين الجاري والقادم.

وفي ظل دخول البطولة في مرحلتها الحاسمة، نجح كل من باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي وريال مدريد -الذين فازوا خارج الديار- في تعزيز موقفهم، كما هو الأمر بالنسبة لأتلتيكو مدريد وتوتنهام هوتسبر حيث حقق كل منهما فوزا مطمئنا على ملعبه.

وستبدأ مباريات إياب ثمن النهائي يوم الثلاثاء المقبل على ملعبي (سيجنال إيدونا بارك) في دورتموند (ألمانيا) و(سانتياجو برنابيو) في مدريد.

وسيواجه بوروسيا دورتموند مهمة شبه مستحيلة أمام توتنهام، وذلك بعد خسارته بثلاثية نظيفة في مباراة الذهاب بلندن، وبهذا يحتاج الفريق الألماني لليلة سحرية على ملعبه حتى يتمكن من تجديد آماله في هذه البطولة.

ويمر دورتموند بحالة من تذبذب المستوى وذلك بعد خسارته يوم الجمعة الماضي في الدوري أمام أوجسبورج صاحب المركز الخامس عشر في جدول المسابقة، كما هو نفس الأمر بالنسبة للفريق اللندني الذي يحتل حاليا المركز الثالث في "البريميرليج" وبفارق 8 نقاط عن الوصيف، ليفربول.

وعلى جانب آخر، تمثل الشكوك التي تولدت عقب نتائج الفريق الملكي خلال مبارياته الأخيرة خطرا كبيرا على الفريق الإسباني خلال مواجهته المقبلة أمام أياكس أمستردام الهولندي، الذي لم يلعب مباراته الأخيرة بالدوري بعد تأجيلها للتركيز على هذه المواجهة المصيرية وإنعاش آماله في البطولة.

فقد انخفض مستوى الملكي منذ فوزه على الفريق الهولندي في أمستردام (2-1) في مباراة شهدت تفوقه لبعض الدقائق، ولذا يتوجب على المدرب سانتياجو سولاري حسم هذه المواجهة بالأوراق التي لديه -على الرغم من سوء نتائج الفريق- وإلا سيكون هناك رأي آخر لأياكس.



وستستكمل المواجهات يوم الأربعاء المقبل، حيث سيواجه باريس سان جيرمان -الذي فاز في ملعب (أولد ترافورد) بثنائية نظيفة- مانشستر يونايتد الذي سيكون في حاجة إلى تحقيق معجزة على ملعب (حديقة الأمراء) لتخطي منافس بهذا الحجم على الرغم من غياب اثنين من أبرز نجومه وهما نيمار وإدينسون كافاني.

وأيضا ستكون هناك مواجهة بين بورتو الذي سيستضيف روما (وصل للدور نصف النهائي للبطولة العام الماضي) بعد خسارة الأول على ملعب (الأولمبيكو) بهدفين مقابل هدف.

والفريق البرتغالي في إمكانه التأهل للدور التالي إلا أن "الذئاب" يجيدون التعامل في مثل هذه المواقف وهذا ما رآه الجميع العام الماضي بعدما تمكنوا من إقصاء برشلونة وتأهلوا لنصف النهائي.

وفي الأسبوع المقبل سيتم إسدال الستار على هذا الدور وتحديد باقي المتأهلين للدور ربع النهائي، حيث ستكون هناك مواجهات في غاية الأهمية، الأولى في تورينو بين يوفنتوس الذي سيتوجب عليه الفوز بثلاثية نظيفة على الروخيبلانكوس وذلك بعد خسارته في مباراة الذهاب على ملعب (واندا ميتروبوليتانو) بنتيجة (2-0).

ويمر الأتلتي بفترة رائعة تحت قيادة مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني الذي اعتاد على مواقف مثل مواجهته المقبلة أمام كريستيانو رونالدو ورفقائه في إيطاليا، بالإضافة إلى كونه أقل الفرق استقبالا للأهداف في الليجا، ولم يتمكن فريق سوى دورتموند من إمطار شباكه برباعية نظيفة خلال مواجهتهما في دور المجموعات.

وبالنسبة للسيدة العجوز ستكون هذه المواجهة بمثابة أكون أو لا أكون لتجنب الخروج من هذه البطولة التي أدارت ظهرها له على مدار سنوات عديدة وبالتحديد منذ حقق لقبها في عام 1996.

وسيواجه مانشستر سيتي فريق شالكه على ملعب (الاتحاد) وذلك بعدما فاز الأول في مباراة الذهاب خارج الديار بنتيجة (3-2) تحت قيادة مدربه بيب جوارديولا، الذي يقدم أداء مميزا في بطولة الدوري.

وستختتم مباريات دور الـ16 في الـ13 من الشهر الجاري بمواجهتين قويتين، الأولى بين برشلونة وليون، حيث انتهت مباراة الذهاب بينهما بالتعادل السلبي في فرنسا، وسيسعى البلاوجرانا لحسم تأهله بملعب (كامب نو).

والمواجهة الثانية بين ليفربول وبايرن ميونخ على ملعب (أليانز أرينا)، وانتهت أيضا مباراة الذهاب بينهما بنتيجة التعادل السلبي على ملعب (أنفيلد) وسيسعى كل منهما لخطف بطاقة التأهل للدور ربع النهائي.
تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
مباريات ودية - منتخبات
زامبيا
1
x
14:30
4
كوت ديفوار
جنوب افريقيا
-
x
17:30
-
أنجولا
كوبا امريكا
البرازيل
0
x
انتهت
0
فنزويلا
كولومببا
-
x
23:30
-
قطر