ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

ميليشيا الحوثي تنفذ جريمة اختطاف جديدة في صنعاء

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 07:45 م
ميليشيا الحوثي تنفذ جريمة اختطاف جديدة في صنعاء
متابعات - اليمن العربي
 

تواصل ميليشيا الحوثي الارهابية، جرائم اختطاف النساء في صنعاء، واحتجازهن في سجون غير رسمية، لتلفيق تهما كيدية وابتزاز أهاليهن لدفع مبالغ خالية.

 

وتداول ناشطون حقوقيون، في مواقع التواصل الاجتماعي، بلاغا جديدا لأسرة فتاة تعرضت للخطف منتصف الأسبوع الماضي، وما زالت مخفية قسريا حتى اللحظة.

 

وبحسب البلاغ الذي أعاد نشره عضو مجلس النواب احمد سيف حاشد على صفحته في الفيس بوك فان إيمان محمد يحيی البشيري (متزوجة ولديها ولدان وبنت مفقودة)، تعرضت للخطف والإخفاء في الرابع من شهر فبراير الجاري.

 

وأوضح أن ايمان اختفت من شارع 16 في حي بيت معياد بصنعاء.

 

وعلق البرلماني أحمد حاشد علی بلاغ أسرة المختطفة بالقول: "شكرا لأسرتها الشجاعة التي أعلنت اختفاءها".

 

وطرح أسئلة تؤكد وقوف ميليشيا الحوثي خلف عملية الاختطاف قائلا: " ما صحة تعرضها للتهديد قبل الاختفاء؟!، ما صحة إعلانها بتحميل المسؤولية جهة ما قبل اختفاءها؟! ، هل هو اختطاف أم إخفاء قسري؟!".

 

 بدورها قالت الناشطة وصديقة المختطفة، سميرة حسن أبلان " إذا كانت المرأة اليمنية أم وتعرف الحشمة وعند خروجها من بيتها تزور أهلها أو تخرج السوق فجأة تختفي وبعد أيام تظهر وقد لفقوا لها تهمه من أجل تشويه سمعتها أو يبتزوا أهلها"، في إشارة إلى تورط الحوثيين بالجريمة.

 

وأوضحت أبلان أن أولاد المختطفة وجميع أهلها يعيشون حالة صعبة منذ اختفائها.

 

وخاطبت ميليشيا الحوثي قائلة: "خافوا ربكم في أعراض الناس . . وهذا الدين مردود.. والله المستعان إلى أين وصلت نذالة بعض الناس".

 

وكانت المنظمة اليمنية لمكافحة الإتجار بالبشر، قد كشفت في بيان لها منتصف يناير الماضي معلومات صادمة عن فظائع الحوثيين بحق نحو 120 امرأة وفتاة اختطفتهن وأخفتهن قسرا في سجون سرية بصنعاء.

 

وفي وقت سابق من مساء يوم أمس الاثنين، بثت قناة الغد المشرق حلقة حوارية من برنامج " خط أحمر " استضاف خلالها عبدالله إسماعيل معد ومقدّم البرنامج ضيوفا من اليمن ومصر للحديث عن تمادي المليشيات الانقلابية في تحدّيها للإرادة الدولية وتراخي الأمم المتحدّة تجاه الممارسات الحوثيّة .

 

خبير العلاقات الدوليّة في مركز الأهرام للدراسات بشير عبدالفتّاح ساوى بين السلوكات الحوثيّة والإسرائيلية ، حيث أوضح غن الانقلابيين يتبنّون النهج الإسرائيلي القائم على فكرة ( دعنا نتفاوض .. دعنا نتفق .. ولكننا لن نلتزم بشيء ).

 

وقال بشير إن ذهاب وفد الإنقلابيين للتفاوض يهدف الى بعث رسالة للعالم انهم يرغبون في السلام والاستفادة من عامل الزمن لترتيب صفوفهم لخوض جولات عسكرية أخرى .

 

وتابع خبير العلاقات الدولية : إدّعاءات مكتب المبعوث الأممي إن تحديد وتسمية المعرقل للتسوية سيؤدي إلى فشلها غير مقبولة ، لأن هذه الطريقة  منحت المليشيات الفرصة للتمادي في خرقها للاتفاقات .

 

واستنكر الخبير الدولي عدم الإعلان عن مسؤولية الحوثيين عن حوادث استهدفت العاملين في المنظمة الدولية ذاتها مثل حادثة اطلاق النار من قبل الانقلابيين على رئيس لجنة مراقبة وقف إطلاق النار وحرق صوامع الغلال ومنع برنامج الغذاء العالمي من الوصول إلى المخازن التابعة له في الحديدة وهي جرائم تعلم المنظمة الدولية تماما مسؤولية الانقلابيين عنها.

 

وكشف بشير عبدالفتّاح سبب إبعاد رئيس فريق المراقبين الأممي واستبداله بآخر ، موضحا إن ذلك تم بضغط حوثي لعدم رضاهم عن التزام الرجل بالمهام المحددة له في اتفاق السويد وعدم مهادنته للانقلابيين .

تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
تابعنا عبر تويتر

هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
الدوري المصري
حرس اللحدود
0
x
تلعب الان
0
مصر المقاصة
النجوم
-
x
18:00
-
المصري
الدوري السعودي
التعاون
-
x
14:55
-
الباطن
القادسية
-
x
17:15
-
الشباب
الوحدة
-
x
19:25
-
أحد
الدوري الأنجليزي
ويست هام
-
x
21:45
-
فولهام
كارديف سيتي
-
x
21:45
-
واتفورد
الدوري الاسباني
اسبانيول
-
x
22:00
-
هويسكا
الدوري الايطالي
ميلان
-
x
21:30
-
إمبولي