ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

هل اقتربت الأطراف اليمنية من التوافق على الحديدة؟ (تقرير)

الأربعاء 06/فبراير/2019 - 02:53 م
هل اقتربت الأطراف اليمنية من التوافق على الحديدة؟ (تقرير)
أرشيفية
 


في الساعات الماضية، شهدت مفاوضات بين الأطراف اليمنية بشأن الحديدة وإنسحاب الحوثيين من المدينة وفقًا لما تم الاتفاق عليه بمشاورات السويد أحداث جديدة، وصفها البعض بأنها قد تكون أدت إلى تقارب التوافق بين الأطراف.


ونقلت صحيفة "البيان" عن مصادر حكومية  القول إن "الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد وصل صنعاء مباشرة من العاصمة الأردنية، وتوجه إلى مدينة الحُديدة ليتسلم من الجنرال الهولندي كاميرت مهمة قيادة فريق المراقبين الدوليين واللجنة المشرفة على إعادة الانتشار من موانئ ومدينة الحديدة".

وذكرت  الصحيفة عن مصادر في الفريق الحكومي في اللجنة المشرفة على إعادة الانتشار أن "الخطة التي اقترحها الجنرال كاميرت لتنفيذ اتفاق السويد بشأن الحديدة تتضمن تنفيذ عملية إعادة الانتشار على مرحلتين، في المرحلة الأولى يتم الانسحاب من الموانئ والممرات الإنسانية، وفي المرحلة الثانية يتم إخلاء المدينة ومحيطها من القوات والألغام".

وحسب المصادر فإن "ممثلي الميليشيا وبدلاً من الرد على الخطة التي وافق عليها الجانب الحكومي، مع بعض الملاحظات، ذهبوا نحو اقتراح إعادة انتشار قواتهم المتواجدة في مدينة الحديدة مسافة 15 كيلومتراً، على أن تنسحب القوات من المدينة مسافة 30 كيلومتراً".

واقترحوا سحب الدبابات والمدافع مسافة تقارب 60 كيلومتراً، لكن ممثلي الشرعية رفضوا ذلك وأكدوا أن هذا الكلام محاولة للقفز على الإنفاق وآلية تنفيذه وبالذات ما يتعلق بالانسحاب من الموانئ الثلاثة الحديدة والصليف وراس عيسى.
 
وذكرت المصادر أن "الميليشيا تنوي إعادة طرح العراقيل أمام لوليسغارد، واعتبار الرؤى التي طرحها كاميرت خارج التفاهمات المقبلة، ما يعني محاولة القفز على اتفاق السويد، والإخلال بالجدول الزمني والمرحلي".
 

فيما قال المتحدث باسم الأمم المتحدة: "أسابيع من المشاركة المستمرة من قبل رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار وفريقه بدأت تؤتى ثمارها.. اليوم، الأطراف أقرب إلى الموافقة على طرق إعادة الانتشار للمرحلة الأولى مما كانت عليه قبل ستة أسابيع".

وأضاف متحدث الأمم المتحدة "انخرطت الأطراف فى مناقشات طويلة ومكثفة بالأمس واليوم من أجل إيجاد حلول مشتركة مقبولة والجداول الزمنية المرتبطة بها لتنفيذ البنود المتعلقة بالحديدة فى اتفاقية ستوكهولم".

وأوضح أن الأطراف تتعامل بصعوبة مع التعقيدات المتعلقة بفض اشتباك القوات المتقاربة وإعادة الانتشار التدريجى للأسلحة الثقيلة والدروع والمشاة.

وتابع أن رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الجنرال باتريك كاميرت، أشاد بالأطراف لإظهار حسن نواياها والتعاطى معا بشكل بناء للتغلب على قضايا الثقة وإيجاد حلول قابلة للتطبيق، من شأنها فى نهاية الأمر نزع السلاح من الموانئ ومدينة الحديدة وتسهيل العمليات الإنسانية المنقذة للحياة.

وأكد أن الأطراف تدرك تماما الأضواء الدولية المسلطة حول جهودها لتنفيذ اتفاقية الحديدة وآثارها على عملية السلام الأوسع لليمن.


تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
الدوري الأسباني
اشبيليه
-
x
19:30
-
رايو فاريكانو
خيتافي
-
x
21:30
-
ريال مدريد
الدوري المصري
ودي دجلة
-
x
17:00
-
الإسماعيلي
الأهلي
-
x
20:00
-
المصري