ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

ريال مدريد أكثر فريق يخشى لاعبيه المعارين

الجمعة 18/يناير/2019 - 11:44 ص
ريال مدريد أكثر فريق يخشى لاعبيه المعارين
لاعبي ريال مدريد
اليمن العربي
 
باتت إعارات اللاعبين الشباب خارج أنديتهم الأصلية من أجل التطور، والحصول على دقائق اللعب، أمرًا طبيعيًا بين الأندية في الآونة الأخيرة، حيث يمكننا ببساطة أن نجد 21 لاعبًا خرجوا على سبيل الإعارة بين أندية دوري الدرجة الأولى في إسبانيا، ويأتي على رأسهم النادي الملكي  ريال مدريد، بخمسة لاعبين شباب معارين، فيما يأتي نادي ليجانيس وبلد الوليد كأكثر الأندية حصولًا على لاعبين معارين، بأربعة لاعبين في صفوفهم من ريال مدريد.

ومن بين الـ 21 لاعبًا المعارين بين أندية الدوري الإسباني، فإن هناك 12 منهم، يتضمن عقد إعارتهم  أن اللاعب المعار لا يسمح له باللعب مع ناديه الأصلي، ريال مدريد، ورغم كونه أكثر الأندية توزيعًا للاعبيه بين أندية الليجا، إلا أنه أيضًا أكثرها استخدامًا لهذا البند.

إدراج ريال مدريد لهذا البند في عقود إعارة لاعبيه يأتي من حقيقة تاريخية، وهي تألق عدد كبير من اللاعبين الذين أعارهم النادي الملكي أمامه، وأبرزهم بيدرو مونيتيس، و فرناندو مورينتس، وصامويل إيتو، والذي سجلوا وتألقوا أمام «الميرنجي».

وخلال الموسم الحالي، فإن ريال مدريد أخرج خمسة من لاعبيه الشباب على سبيل الإعارة، وهم أوسكار وأندري لونين إلى نادي ليجانيس، وراؤول دي توماس إلى رايو فايكانو، وثيو هيرنانديز إلى ريال سوسيداد، وبورخا مايورال إلى ليفانتي، واللاعبون الخمسة يتضمن عقد إعارتهم بند الخوف، ولا يحق لهم مواجهة النادي الملكي.

بند الحذر الذي يفرضه ريال مدريد يعد رادعًا، حيث يشترط النادي الملكي قيام النادي الذي أعار إليه لاعبه أن يقوم بدفع مبلغ مالي إضافي في حالة إشراك اللاعب ضده، وتكون دومًا قيمة عالية، وتتغير وفقًا للعديد من الحالات، ولذلك فإن اللاعبين المعارين لم يصبحوا يواجهون ريال مدريد.

وعلى النقيض من ذلك، فإن برشلونة، وأتلتيكو مدريد، إيبار، لا يضعون مثل هذه القيود على لاعبيهم المعارين، وعلى سبيل المثال، نادي أتلتيك بيلباو، وعلى عكس ريال مدريد، لا يفرض قيودًا على لاعبيه المعارين، وفي الوقت الحالي، لديه مايكل فيسجا، وسابين ميرينو في صفوف نادي ليجانيس، وإتشيتا في هويسكا، وفيما لا يمكن لأول لاعبين مواجهة أتليتك بيلباو، إلا أن الثالث يمكنه ذلك، وبالفعل خاض مباراة الجولة الثانية في الدوري رفقة هويسكا على ملعب «سان ماميس» والتي انتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما.
اللاعبون الخمسة المعارين من ريال مدريد


ثيو هيرنانديز

التغييرات في القيادة الفنية على مقاعد بدلاء ريال سوسيداد لم تكن مفيدة بالنسبة له، وفقد مكانه الأساسي في الفترة الأخيرة، وأمام ريال مدريد لم يشارك بسبب وجود «بند الخوف»، لكنه وبشكل عام شارك في 1406 دقيقة خلال الموسم الحالي.

بورخا مايورال

يعد واحدًا من اللاعبين الذين يشاركون بصفة منتظمة مع ليفانتي، وحتى الآن، فإن بطولة كأس ملك إسبانيا كانت البطولة التي تألق فيها بشكل لافت، بتسجيل هدفين في ثلاث مباريات.

آخر أهداف في الكأس، جاء في شباك برشلونة، خلال مباراة الذهاب من دور الستة عشر، وفي الدوري الإسباني، سجل هدفًا واحدًا في 16 مباراة، جاء أمام إيبار.

أندري لونين

ريال مدريد دفع 8.5 مليون يورو، للحصول على خدمات الحارس الأوكراني الشاب، وقام بإعارته فوزًا، لمدة عام وبدون خيار إمكانية أو إلزامية شراء إلى نادي ليجانيس، ليصبح هناك الحارس الثاني للفريق.

وخلال الموسم، منحه المدير الفني ماوريسيو بيليجرينو مباراتين فقط، وجاءتا في الكأس ضد رايو فايكانو، وبعد ذلك فإن خروج ليجانيس على يد ريال مدريد في الدوري قد يعني أنه لونين قد لا يلعب مرة أخرى خلال الموسم.

أوسكار

لاعب آخر من ريال مدريد معار في ليجانيس، لاعب الوسط الذي يمتلك قدرات على التسجيل، حيث أحرز هدفين في الدوري، أحدهما جاء أمام برشلونة في الجولة الخامسة، وحصل على مكان أساسي في تشكيلة بيليجرينو، وعلى الرغم من أنه وصل إلى ليجانيس ليكون لاعبًا بديلًا، إلا أنه نجح في انتزاع مكان أساسي، وأصبح أكثر سابع لاعبًا يستخدمه مدربه خلال الموسم الحالي.

راؤول دي توماس

يعد ثالث الهدافين الإسبان في الدوري خلال الموسم الحالي، بتسجيل ثمانية أهداف حتى الآن، ويأتي خلف إياجو أسباس وبورخا إيجليسياس، اللذان سجلا عشرة أهداف.

تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
كأس أمم إفريقيا
السنغال
-
x
21:00
-
الجزائر