menuالرئيسية

موجز أخبار منتصف اليوم.. استمرار نزع ألغام الحوثي بالساحل

الجمعة 07/ديسمبر/2018 - 05:01 م
The Pulpit Rock
أرشيفية
 


خلال الساعات الماضية، شهد اليمن عدد من الأخبار الهامة التي تناولتها المواقع الإخبارية، نقدمها في السطور الأتية:

الفرق الهندسية بقوات التحالف تواصل نزع ألغام الحوثي بالساحل
تواصل الفرق الهندسية التابعة لقوات التحالف العربي، عمليات نزع الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثية في المنشآت المدنية والطرق والأراضي الزراعية في المدن والمناطق المحررة في الساحل الغربي باليمن.

وقال أحد عناصر الفرق من القوات المسلحة الإماراتية إن قوات التحالف العربي بالساحل الغربي تعمل على إزالة الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي عن عمد في الطرقات والمدارس والمنشآت المدنية بهدف إلحاق الأذى والخسائر في صفوف المدنيين في إنتهاك واضح للقانون الدولي الإنساني.

وأوضح عنصر آخر في فريق الهندسة بالقوات المسلحة الإماراتية أن الألغام والعبوات الناسفة التي تتم إزالتها يجري التخلص منها في مواقع بعيدة عن المناطق السكنية بعد التأكد من اشتراطات الأمن والسلامة.

بدوره أكد أحد عناصر الهندسة بالقوات السودانية أن ميليشيا الحوثي تستهدف كذلك من خلال زرع الألغام إحداث أكبر ضرر في ممتلكات المدنيين وحرمانهم من استخدام أراضيهم الزراعية فيما تعمل قوات التحالف العربي اليوم على إعادة الحياة الطبيعية إلى المدنيين من خلال نزع تلك الألغام التي تعيق تحركاتهم وتدمر ممتلكاتهم.

هذا ما أكد عليه المبعوث الأممي بختام جلسته مع وفد الشرعية
كشفت مصادر مطلعة، اليوم الجمعة، على أبرز ما أكد عليه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، في ختام جلسة اليوم مع وفد الشرعية. 

وأوضحت مصادر "اليمن العربي"، أن المبعوث الأممي أكد على أهمية تمكين البنك المركزي اليمني وتقوية العملة الوطنية. 

 وبين، أن الأمم المتحدة تدعم وحدة وسيادة البنك المركزي وأن دعم البنك المركزي للاضطلاع بمهامه سيأثر ايجابًا الئى الوضع الاقتصادي

وشدد غريفيث  على" قيام الحكومة اليمنية بدفع مرتبات كافة المتقاعدين بكل المحافظات ومرتبات موظفي القطاع العام وعلى وجه الخصوص قطاعي التعليم والصحة". 

كما طلب الوفد الحكومي طلب ضرورة توقف الحوثيين عن التلاعب بالعملة الوطنية، وحذر المجتمع الدولي من الانزلاق نحو إنشاء مؤسسات موازية للمؤسسات. 

وفد الحكومة يعلن استعداده فتح مطار صنعاء ولكن وفق شروط
أعلن وفد الحكومة اليمنية إلى مشاورات السويد، إستعداد الشرعية والتحالف العربي فتح مطار صنعاء الدولي، ولكن وفق شروط .

وأوضح الوفد أن هذه الشروط تتضمن ضوابط تمنع إستغلال مطار صنعاء في الحرب .

ذكرت ذلك وسائل إعلام عربية مرافقة لأعمال المشاورات وتقوم بتغطيتها، وأشار وفد الحكومة إلى أن قوات الشرعية على بعد كيلومترين من ميناء الحديدة .. لافتاً إلى أن هناك وسائل أخرى في الحديدة منها الحسم العسكري .

الجيش ينفي وجود هدنة مع الميليشيات
نفت مصادر عسكرية، وجود أي هدنة معلنة رسمية مع ميليشيا الحوثي الإنقلابية .

وأوضحت المصادر، بحسب صحيفة الإمارات اليوم، أن ما تشهده الجبهات عبارة عن وقف لإطلاق النار، والاكتفاء بالدفاع عن المواقع المحررة، لإفساح المجال أمام الجهود الدولية، التي تبذلها الأمم المتحدة عبر مبعوثها إلى اليمن، مارتن غريفيث، لإيجاد تفاهمات وحلول سياسية للأوضاع في اليمن.

وأشارت المصادر إلى أن الجيش رفع الجاهزية القصوى في صفوف قواته بجميع الجبهات خلال الفترة الأخيرة، بالتزامن مع انطلاق مشاورات السويد، تحسباً لهجمات الميليشيات على مواقعه، وإفشال أي محاولات تسلل نحوها، والرد فقط على مصادر النيران، حتى لا تنال الميليشيات مرادها من الذرائع لإفشال المشاورات.

وأكدت المصادر أن الجيش - في جميع الجبهات - لديه توجهات بحسم المعارك، في حال فشلت المشاورات، والدخول إلى معاقل الميليشيات، بعد استكمال جميع الاستعدادات والتجهيزات لمعارك الحسم، مع الاستمرار في الرد، بمساندة مقاتلات التحالف العربي، على هجمات وحالات التسلل وتحركات آليات الميليشيات، خلال فترة المشاورات. 

وتوقعت المصادر إفشال الميليشيات جميع الجهود السلمية، عند حصولها على الوقت الكافي لإعادة ترتيب صفوف عناصرها في الجبهات، وقالت «لكنها لا تعلم ما سيحدث عقب مشاورات السويد، فالجيش والمقاومة المشتركة بإسناد التحالف جاهزان للحسم العسكري»، معتبرة أن مشاورات السويد هي الفرصة الأخيرة أمام الميليشيات، لحقن دماء عناصرها.


تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك