Advertisements
Advertisements
Advertisements
menuالرئيسية

توتر وإنقسام سياسي بين قادة الصومال

الجمعة 07/ديسمبر/2018 - 10:33 ص
The Pulpit Rock
 
Advertisements

أخفق رئيس المجلس الصومالي محمد مرشد عبد الرحمن في التوصل إلى تفاهم مع الرئيس محمد عبد الله فارماجو ورئيس الوزراء حسن علي خاير بشأن موقف الأخير في انتخابات جنوب غرب البلاد.

علمت وسائل الإعلام أن رئيس البرلمان عقد اجتماعات منفصلة مع الرئيس ورئيس الوزراء لمناقشة القضايا.

كما التقى عبد الرحمن بنائبه مهاد عوض

يقال إن رئيس مجلس النواب قد طرح ثلاث قضايا تهم الرئيس ورئيس الوزراء.

وقد طالب بأن تلعب الحكومة الفيدرالية دورًا محايدًا في انتخابات الولاية الجنوبية الغربية المقبلة.

وأشار إلى أن الحكومة أبدت علنا تأييدها لمرشحين اثنين في السباق على حساب المرشح الإقليمي للرئاسة ونائب زعيم الشباب السابق مختار روبو.

كانت الحكومة الفيدرالية قد احتجت في وقت سابق على ترشيح روبو.

وقد طلب عبد الرحمن من الحكومة عدم إعادة 100 من ضباط الشرطة الفيدرالية الذين تم إرسالهم الأسبوع الماضي إلى بايدوا للحفاظ على القانون والنظام في صناديق الاقتراع.

كان هناك قلق من أن الشباب قد يحاولون تعطيل الانتخابات.

كما دعا رئيس مجلس النواب إلى إعادة تعيين لجنة المالية والميزانية "المنحلة".

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك