Advertisements
Advertisements
Advertisements
menuالرئيسية

مشاورات السويد.. ماذا سيحدث بالساعات المقبلة؟ (تقرير)

الخميس 06/ديسمبر/2018 - 11:05 ص
The Pulpit Rock
أرشيفية
 
Advertisements


بعد أن أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث, أمس الأربعاء, عن انطلاق المشاورات اليمنية التي تستضيفها السويد اليوم السادس, تنتظر المشاورات أول اتفاق بين الشرعية والحوثيين منذ بدء الانقلاب

ووفقا لصحيفة "الشرق الأوسط" فأن اجتماعات مشاورات السويد التي تنطلق اليوم ستبحث آلية تنفيذ اتفاقية إطلاق الأسرى وخفض التصعيد في الحديدة.

وأوضحت الصحيفة أن سياق الاجتماعات التي يستضيفها القصر الملكي، ذو التاريخ العتيد "يوهانسبرغ سلوت"، سيكون عبارة عن "مجموعات عمل"، وستبحث اليوم "آلية تنفيذ اتفاقية إطلاق الأسرى وخفض التصعيد في الحديدة".

وهدد المسؤول السياسي، والقيادي في ميليشيات الحوثي، محمد علي الحوثي، بإغلاق مطار صنعاء أمام طائرات الأمم المتحدة في حال عدم توصل المحادثات التي تبدأ الخميس في السويد إلى قرار بفتح المطار أمام الطيران المدني.

وكتب الحوثي في تغريدة على موقع "تويتر" الخميس، "إذا لم يتم فتح مطار العاصمة.. ، فأدعو المجلس السياسي إلى إغلاق المطار أمام جميع الطيران".

في حين، جدد وفد الحكومة اليمنية إلى المحادثات، تمسك الشرعية باخلاء مدينة #الحديدة من الميليشيات، وأتى هذا التصعيد الحوثي، قبيل انطلاق المحادثات في قصر جوهانسبورغ في ضواحي العاصمة السويدية ستوكهولم، بين الأطراف اليمنية بعد وصول وفدي الحكومة والحوثيين.


وتستبعد الأمم المتحدة التي ترعى المشاورات لقاءات مباشرة بين الوفدين في المرحلة الأولى من المفاوضات، إلا أنها تعلق آمالا على نجاحها في سبيل إنهاء الأزمة اليمنية، رغم صعوبتها.

وقال مصدر بالأمم المتحدة إنه من المستبعد أن يلتقي الجانبان مباشرة في المحادثات، وإن مارتن غريفثس مبعوثَ الأمم المتحدة الخاص لليمن سيقوم هو وفريقه بجولات مكوكية بينهما.


و وأكد وزير الخارجية اليمنى خالد اليمانى، خلال استقباله لرئيسة رابطة أمهات المعتقلين أمة السلام الحاج قبيل مغادرة فريق الحكومة المفاوض متوجها إلى السويد، عزم الحكومة تحقيق خطوات إيجابية لبناء الثقة فى مشاورات السويد، وذلك من خلال الاتفاق وتنفيذ إجراءات إطلاق سراح كافة الأسرى والمختطفين والمخفيين قسرًا.
 
وقدمت رئيسة الرابطة ما يثبت استمرار ممارسة ميلشيا الحوثي  الاعتقالات التعسفية والتعذيب حتى اللحظة فى تنافٍ مع كافة القوانين والأعراف الدولية، حيث نقلت فيما عرضته أصوات ومعاناة المرأة اليمنية وأمهات المعتقلين.
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك