Advertisements
Advertisements
Advertisements
menuالرئيسية

غدر الحوثي ومنهج إيران

الأحد 02/ديسمبر/2018 - 07:22 م
 
Advertisements
لا أحد ينسى ممارسات الحوثيين منذ الانقلاب على الشرعية، فقد مارست الحوثية كل أنواع الانتهاكات ضد الشعب اليمني.

ففي 4 ديسمبر من العام الماضي،  قام الحوثيون بنشر مقطع فيديو مع جثة صالح وبها طلقة نافذة في الرأس.

فموقف الحوثي تجاة صالح ليس بغريب لكي يثبت أنها جماعة تربت على يد إيران، وأثببت بأنها تاريخ من الغدر والخيانة، بعدما انقلبت على حليفها على عبدالله صالح وقامت بقتلة لمجرد الخروج عن صفها.

فقد جر على عبدالله صالح البلاد للخراب وليس ذلك بل جلب لنا الحوثيين  وهي جماعة لا تعترف إلا بالدمار والقتل فقد جوعت الشعب من أجل مطامعها الشخصية.

إن غدر الحوثي بحليفها صالح دليل على أنها لم تعرف يوماًُ معني للسلام، ولا تعترف بمرجعيات السلام، ولا بالقرارات الأممية، ويوضح حالة الفوضى والتخبط وإهدار القيم والانحطاط، التي تعاني منها ميليشيات الحوثي الانقلابية.

فقد أصدر زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي أوامره لميليشياته في صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرتهم، باقتحام كل مقرات حزب صالح، وكان متوقع ما قمت به مليشيا الحوثي الإيرانية لانها لا تعترف إلا بالغدر ، فتربية إيران لجماعة الحوثي.

لم يكن الحوثي يوماً يعترف بالسلام، فقد عقدت الشرعية وبادرت  بالسلام ، وتم عقد كثير من الهدن باتت كلها بالفشل ، فالقرار لم يكن يومياً بيد الحوثي بل بيد إيران التي تدخلت في اليمن وجعلت الحوثي يحارب بالوكاله عنها.

فالشعب اليمني شعب واعي منذ البداية وهو يعي بأن الحوثي لا يريد السلام لليمنين بل انقلب على الشرعية لتحقيق مطامعة من اليمن وفرض مشروع إيران والذي تصد له التحالف العربي منذ الوهلة الأولي .
Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك