menuالرئيسية

قبل موقعة الغد.. تعرف على أشهر الأخطاء التحكيمية التي تعرض لها الأهلي

الخميس 08/نوفمبر/2018 - 09:24 م
The Pulpit Rock
الاهلي والترجي
أحمد وائل
 
لغط كبير أثاره مهدي عبيد الحكم الدولي الجزائري خلال ادارته للقاء الأهلي أمام الترجي التونسي، بذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018، باحتسابه ركلة جزاء ثانية لبطل مصر مما أثار اعتراض لاعبو الفريق التونسي والصحافة التونسية بعد المواجهة.

وعانى الأهلي على مدار 10 مباريات قارية في تاريخه من الأخطاء التحكيمية القاتلة التي ذبحته وتسببت في خسارته العديد من المباريات الحاسمة.

المرة الأولى بغانا في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا 1983 أمام أشانتي كوتوكو، حيث احتسب الحكم الجزائري محمد حنضل ومساعده هدفاً غير شرعياً فاز به الفريق الغاني من تسلل واضح، كما استسلم الحكم لعنف لاعبي أشانتي وتعديهم على لاعبي الأهلي بكرة وبدون كرة على مدار شوطي المباراة.

المرة الثانية في إياب ربع نهائي أبطال الكؤوس عام 1992 أمام أفريكا سبورت الايفواري، حيث تعرض الأهلي لظلم واضح تسبب في خسارته بثلاثة أهداف في الاياب بعد فوزه بثنائية نظيفة في الذهاب بالقاهرة.

لقاء السوبر الأفريقي نسخة 1994 بجوهانسبورج بجنوب أفريقيا والذي جمع الأهلي بالزمالك، كان أحد الاسباب التي رفض المارد الأحمر بعدها المشاركة  بالبطولات القارية، حيث أشهر حكم المواجهة البطاقة الجمراء في وجه محمد يوسف مدافع الفريق دون أية أسباب معلنة.

يحرم الاتحاد الأفريقي “كاف” الأهلي من لقب مستحق على حساب النجم الساحلي التونسي نسخة 2007 بنهائي دوري الأبطال بظلم واضح يتعرض له الفريق ذهاباً في سوسة بقيادة حكم كاميروني تغاضى عن ركلة جزاء واضحة وضوح الشمس لمصلحة محمد بركات لم يكتفي خلالها الحكم من عدم منحه ركلة الجزاء بل اشهر بطاقة صفراء في وجهه حرمته من خوض الاياب، وأكمل المغربي عبدالرحيم العجون السيناريو المخطط لاسقاط الأهلي بالقاهرة بالتغاضي عن احتساب ركلتي جزاء للأهلي واشهار البطاقة الجمراء في وجه عماد النحاس، ويأبي “الكاف” أن يتوج بطل مصر بالنسخة الثالثة على التوالي.

مباراة هي الأشهر في الظلم التحكيمي الذي يتعرض له الأهلي في أفريقيا، بإياب نصف نهائي دوري الأبطال 2010 بتونس، فيحتسب الحكم الموقوف نهائياً حالياً عن مهنة التحكيم بتهمة الرشوة، جوزيف لامبتي، هدفاً كوميدياً بعد أن قام مهاجم الترجي إينرامو بالتسجيل بذراعه في مشهد فاضح للكرة الأفريقية، وأكمل لامبتي السيناريو الظالم بطرد محمد بركات بعد تمثيلية قام بها لاعبو الترجي، وقام الحكم الغاني بتحجيم الفريق المصري على مدار شوطي المباراة والاستسلام لاضاعة الوقت من قبل لاعبي الفريق التونسي.

تسلل واضح وضوح الشمس لمدافع الترجي بانانا يسجل على اثره هدفاً في شباك الأهلي بالقاهرة بمرحلة المجموعات لدوري الأبطال 2011، وهو الهدف الذي تسبب في اقصاء بطل مصر من المسابقة.

راية ظالمة تحرم الأهلي من هدف ثانٍ صحيح لمصلحة جون أنتوي في شباك الترجي التونسي بمرحلة المجموعات للكونفدرالية 2015 بملعب رادس.

الدور النهائي لرابطة دوري أبطال أفريقيا 2017 بين الأهلي والوداد يشهد أخطاً تحكيمية عديدة تضر بالفريق المصري، فيتغاضى الحكم الاثيوبي عن احتساب ركلة جزاء واضحة ضد وليد أزارو كادت أن تقلب سيناريو المباراة، كما يستسلم الجامبي جاساما لاضعة الوقت من قبل لاعبي الفريق المغربي في الاياب رافضاً احتساب وقت بدلاَ من الضائع مستحق.

وتوالت أخطاء الحكام ضد الأهلي في النسخة الحالية من دوري الأبطال، فأعلن مساعد حكم لقاء الجولة الأولى لمرحلة المجموعات عن تسلل ألغى هدفاً صحيحاً للاهلي في شباك الترجي التونسي ببرج العرب، كما كان هو الحال بهدف صحيح اّخر لبطل مصر أمام الوفاق بذهاب نصف النهائي بملعب السلام.
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك