menuالرئيسية

5 آلاف بحيرة ساحرة تشجع السائحين على زيارة النمسا

الخميس 11/أكتوبر/2018 - 10:01 ص
The Pulpit Rock
متابعات_ اليمن العربي
 

تتميز النمسا بعدد بحيراتها الذي يصل إلى 5 آلاف بحيرة، كل واحدة منها تختلف عن الثانية من ناحية الحجم والعمق واللون.  

تتمتع بحيرة فوشل بلون زمردي غامق، بينما تتميز بحيرة شفارز بكونها الأكثر دفئا، وتحظى بحيرة زيل إم سي بإعجاب السياح الخليجيين تحديدا، كونها من البحيرات التي تزخر كلها بطبيعة تغني عن زيارة أي مكان آخر؛ لأنها تمنح تجارب وتخلّف انطباعات لا تمحى من الذاكرة إلى الأبد.

فيما تتمتع بحيرة "بودن سي - كونستانس" بتنوع شديد، هي ليست نمساوية 100% بحكم أن النمسا تحد شرقها فقط، وتحدها ألمانيا شمالا وسويسرا جنوبا؛ ما يجعلها تخضع لقوانين تتفق عليها الدول الـ3، محاطة بجبال الألب الشمالية، وبشواطئ تترامى على 3 من أجمل بلاد أوروبا وأكثرها ثراءً، ولا تبعد عنها إمارة ليشتنتاين سوى مسافة نصف ساعة بالسيارة.


وتعتبر بحيرة "بودن سي"، كما يطلق عليها النمساويون والألمان، و"كونستانس" كما يطلق عليها السويسريون، ثالث أكبر بحيرة عذبة وسط وغرب أوروبا.

ويبلغ طولها 63 كيلومترا وعرضها 14 كيلومترا، بينما يصل عمقها إلى 252 مترا، وتقع على ارتفاع 395 مترا فوق سطح البحر محاطة بجبال الألب الشمالية، إضافة إلى 3 روافد مائية تنبع منها، تتغذى من نهر الراين.


وتضم "بودن سي" نحو 10 جزر، أهمها جزيرة مايناو ذات الملكية الخاصة، وإن كانت تتبع للضفة الألمانية، وتكتسب مياه البحيرة ألوانها وفقا لاختلاف العمق، علما أن مدى هذا العمق يؤثر في قابلية المياه للتجمد شتاءً، أما من الناحية التاريخية، فتتميز بكونها من أقدم المناطق المسكونة، وهو ما يشهد عليه متحف مفتوح يعرض نماذج أعيد بناؤها لأكواخ من القش شيدت بالطريقة نفسها التي شُيدت بها قبل 3 آلاف سنة.

وتعد "بودن سي" موقعا سياحيا يمتاز ببنية سياحية من الدرجة الأولى وجمال طبيعي وآثار ومدن وقلاع وكنائس تاريخية، تحولت جوانب من ضفافها إلى مناطق رياضية موجهة لهواة المغامرات وخوض المخاطر، وتجعلها التغيرات الطقسية المفاجئة التي قد تداهمها، بما في ذلك عواصف رعدية صيفية، مناسبة لمثل هذه الرياضات، وحتى لا تعرض حياة هؤلاء للخطر، فإن دول البحيرة توفر نظم إنذار حديثة للتنبيه، كما تضيئها بأضواء برتقالية اللون تومض بمعدل 90 ومضة في الدقيقة في حال الرياح الشديدة.

ومن أهم المواقع السياحية "بودن سي" شلالات الراين، مدينة كونستانس، مدينة سانت جالن.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك