menuالرئيسية

الشاب علاء غلام لـ"اليمن العربي": أريد أن أرفع اسم حضرموت في صناعة العود

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 03:46 م
The Pulpit Rock
اليمن العربي - حاوره : عبدالله محسن الشادلي
 
قال الشاب الحضرمي المحترف في صناعة آلات العود علاء أنور غلام، أن صناعة العود ليست سهلة مثلما قد يظنها البعض، مؤكدا أنها مهارة وليست نجارة. 


وأضاف غلام في حوار شيق أجراه مراسل الـ"اليمن العربي"، أن كونه من أسرة فنية، وترنم صوت العود فيه أذنيه منذ الصغر وحبه لبلاده، وللآلة الجميلة، دفعه للتفنن في صناعتها، لمعرفة ما تحتوية تلك الآلة. 

وأشار غلام، أن الوضع الصعب الذي تمر به البلاد يعرقل عملية الصناعة نوعا ما، حيث أنه يستورد الأخشاب والمستلزمات الضرورية من الخارج، وعدم استقرار العملة هو المشكلة الكبرى التي هو في صددها. 

وفيما يلي نص الحوار: 

* نبذة مختصرة عنك. 
** علاء أنور غلام ، حضرموت / المكلا، مواليد 1989.

* علاء غلام، أول شاب حضرمي يحترف صناعة العود.. كيف خطرت في بالك هذه الفكرة؟
** خطرت في بالي هذه الفكرة كوني من أسرة فنية، جدي الأستاذ غلام - رحمه الله - استاذ وعازف على آلة الهرمونيا، تتلمذ على يديه الكثير، ومن ثم والدي - حفظه الله ورعاه - هاو العزف على آلة العود، وقام بتعليم اخي الأكبر (معين) رحمه الله. 

صوت العود يرن على مسامعي منذ الطفولة
علمني والدي العزف على العود في سن مبكر، وحبي وتعلقي بهذه الآلة جعلني افكر في صناعتها ومعرفة ماتحتويه، وبلادنا تفتقد لهذه الحرفة، ما جعل ذلك حافزا كبيرا لي للالتفاف إلى صناعة العود .

* بلا شك كل مهنة فيها صعوبات ومعوقات.. في ماذا تكمن الصعوبات والمعوقات لديك؟
** عدم توفر الإمكانيات اللازمة وعدم توفر المواد التي تدخل في الصناعة كالأخشاب والكماليات.  

* هل واجهتك صعوبات من ناحية الصناعة؟
** واجهتني صعوبات كثيرة في بداية مشواري والى الان، أهمها عدم توفر الإمكانيات والآلات والمعدات لتسهيل الصناعة، وايضا عدم توفر المواد مثل الأخشاب والمستلزمات وغيرها .


* هل شكل انهيار العملة أمام العملات الأجنبية، عائقا بالنسبة لك؟
** انهيار العملة شكل عائقا كبيرا بالنسبة لي كصانع للعود، لأنني استورد مواد الصناعة ( اخشاب وكماليات ) من الخارج اقوم بشرائها بالعملة الصعبة (الدولار) . 

* كيف تفاعل الفنانين في حضرموت مع أعواد علاء غلام؟
** تفاعل الفنانين معي إيجابيا بنسبة كبيرة، وأبدو اعجابهم في شخصي لخوضي في هذه الحرفة، و تشجيعهم لي أعطاني دفعة نحو الأمام والاستمرار .

هل تفاعل معك فنانين من خارج حضرموت؟
** من خارج حضرموت يتواصل معي فنانين ابدو إعجابهم في صناعتي، رغم الإمكانيات البسيطة والبعض امتلك اعواد من صناعتي.


* كم عودا صنعته حتى هذه اللحظة تقريبا. 
** صنعت الى هذه اللحظة مايقارب 49 عودا بمواصفات مختلفة.


* هل لديك تواصل مع صانعين للعود في الوطن العربي؟ بمن التقيت منهم؟
** تواصلي مع بعض الصناع من الخارج منذ بداية مشواري وحتى اللحظة، والتقيت ببعض الصناع في جمهورية مصر، وتعرفت على الكثير منهم .

* وأخيرا.. هل تلقيت عروضا للعمل خارج اليمن؟ هل رفضتها .. لماذا؟
** تلقيت عروضا أكثر من مرة للعمل في خارج الوطن .. رفضتها لأنني أود أن أحقق شيء يرفع اسم بلادي في المجال الفني وتكون بصمة لحضرموت في مجال صناعة الاعواد. 

آمل أن تشجع هذه الحرفة ودعمها وتسهيل مجال العمل، وأطمح أن يصل عملي إلى أعلى مراتب.

كلمة أخيرة تحب أن تقولها عبر الـ"اليمن العربي"!
** كل الشكر والتقدير والاحترام لوالدي العزيز حفظه الله، شجعني كثيرا وهو الداعم الوحيد لي. 
 
وكل الشكر والتقدير الى اخواني واساتذتي الفنانين والعازفين اللذين وقفوا بجانبي وشجعوني. 

أشكر الـ"اليمن العربي" على إتاحة هذه الفرصة التي شرفتني وأسعدتني، وأتمنى أن تنهض بلادنا نحو الأفضل وتكون رمزا للإبداع والفن والسلام .. شكرا لكم.
الشاب علاء غلام لـ"اليمن العربي": أريد أن أرفع اسم حضرموت في صناعة العود
الشاب علاء غلام لـ"اليمن العربي": أريد أن أرفع اسم حضرموت في صناعة العود
الشاب علاء غلام لـ"اليمن العربي": أريد أن أرفع اسم حضرموت في صناعة العود
الشاب علاء غلام لـ"اليمن العربي": أريد أن أرفع اسم حضرموت في صناعة العود
الشاب علاء غلام لـ"اليمن العربي": أريد أن أرفع اسم حضرموت في صناعة العود
الشاب علاء غلام لـ"اليمن العربي": أريد أن أرفع اسم حضرموت في صناعة العود
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك