menuالرئيسية

#قطر_ولاية_تركية هاشتاج جديد يكشف حجم الإذلال التركي للدوحة

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 01:36 م
The Pulpit Rock
متابعات_ اليمن العربي
 
أطلق نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي، هاشتاج بوسم "قطر ولاية تركية" كشفوا خلاله تبعية الدوحة لإنقرة، وأمير البلاد، لرئيس تركيا .

وكشف المغردون في تدويناتهم حجم الإذلال الذي يتعرض له الشعب القطري من الإتراك تحت سيف الحماية وحجم الخضوع والخنوع الذي تقدمه القيادة القطرية لنظيرتها التركية .

ويجمع المغردون على أن الهوية القطرية أصبحت في خطر بسبب الخضوع الذي تبديه الإدارة القطرية لحكومة رجب طيب أردوغان .. مشيرين إلى أن قطر وعلى الرغم من وضعها الإقتصادي الصعب إلا أنها لا تستطيع أن تتأخر عن دعم إقتصاد تركيا الذي أصبح على وشك الإنهيار . 

وقال المغرد عمر الساعدي "الهيمنة التركية تجتاح شرق سلوى ! وتجبر تميم والنظام القطري على الخضوع والخنوع التام لأردوغان" !

فيما أشار زايد الكندي، إلى أنه في الوقت الذي تعاني قطر من خسائر اقتصادية قام تميم بإرسال الأموال إلى تركيا فلم تعد تهمه مطالبات الشعب القطري وتحسن أوضاعهم ولا يستطيع رفض أي طلب لأردوغان ولعل الصفقات الأخيرة كانت خير دليل لهذا الانبطاح ألم يدرك الشعب القطري حقيقة تنظيم الحمدين حتى الآن؟!

فيما أعتبر ابو راشد الظاهري الأموال التي تدفعها الدوحة إلى أنقرة بمثابة "فرض جباية على القطريين" .

أما رئيس تحرير بوابة العين الإخبارية، الدكتور، علي النعيمي فقال "كما تاجر اردوغان بمعاناة الشعب السوري الشقيق و استخدمهم في لعبته السياسية داخليا و خارجيا فها هو يتلاعب بالنظام القطري على حساب المصالح الوطنية القطرية" .

من جانبها قالت الباحثة السياسية موزة الهنائي، أن قطر كانت دولة خليجية عربية مسلمة ضمن منظومة قوية متماسكة، ولكنها جَعلت من نفسِها أضحوكة أمام العالم بأكمله .. مشيرة إلى أن قطر سَخَرَت وظَلمت شعبها بسبب عقدة الحجم "عقدة شخصية" فأصبحت اليوم منبوذه من قبل الجميع، وغير منبوذه من قبل بعض من يريد غزوها حتى تنتهي المصلحه.
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك