menuالرئيسية

هام جدا لمواطنينا في مصر

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 09:59 ص
 

أدق ناقوس الخطر موجها النصيحة لكل مواطنينا المقيمين في مصر، بالتنبه للكثير من المحاذير، والتي للأسف يجهلها الكثير والتأكيد على احترام قوانين البلد المضيف وتقدير الموقف العروبي لمصر، والتي استضافت دون غيرها من الدول مئات الالاف من اليمنيين، وسهلت دخول واقامة مواطنينا، وللأسف تتزايد حالات من البلبلة التي قد تصدر بدون وعي من البعض، أو ادراك بينما هناك رصد ومتابعة ومراقبة، والجميع تحت المجهر وذلك حق للبلد المضيف واقولها بتجرد كمسؤول، يهمه مصلحة وطنه ومواطني بلده وان تستمر الامتيازات التي يحظى بها كل مواطن مقيم في مصر .. وقد يعكر الصفو ويبدل الحال الذي نحن جميعا عليه عدم استشعار المسؤولية، من قبل البعض .. فزادت حالات العبور والتسلل والهجرة غير الشرعية من قبل بعض الشباب وتلك قد تؤثر على وضع الجميع.. وتنامت حالات من البلبلة المستهدفة للنسيج اليمني الواحد في مصر وهناك اشخاص يحرضون دون روية على بعض المختلفين معهم سياسيا أو منطقيا، وذلك قد يؤثر على وضع الجميع دون استثناء .. والبعض ينشر أخبارا مفبركة أو معلومات مغلوطة عن بعض المحتجزين والذين للأسف، قد تم الافراج عنهم من اشهر عديدة رغم ان احتجازهم قانونيا ومع ذلك تنتشر الشائعات تحكي عن اوضاع مأساوية، للبعض في البلد المضيف .. وذلك ايضا قد يؤثر على الجميع سلبا. والبعض يمارس نشاطا سياسيا او إعلاميا مغايرا لموقف البلد المضيف خاصة وهو ضمن دول التحالف العربي، وموقفه الداعم للشرعية المعترف بها دوليا .. وهناك ممارسات كثيرة فردية.. وجماعية كالاتجار بالأعضاء البشرية وكتعاطي وبيع وتداول القات .. بالإضافة الى قيام البعض بأنشطة غير قانونية كتداول العملة خارج الاطار القانوني والقيام بعمليات تحويلات مالية خارج الاطر الرسمية.. والبعض للأسف يعلن عن مبادرات حقوقية او اعلامية دون الرجوع للقنوات الشرعية المنظمة لذلك .. وهناك من يختلق قصص وحكايات مغلوطة يقصد الإساءة للسفارة واالعاملين بها ... وهو في المقام الاول يسيئ لوطنه ومواطني بلده.. متجاهلا الدور الذي تقوم به السفارة ليلا ونهارا والتنسيق المتواصل مع الاشقاء في مصر من اجل خدمة ورعاية ما يقرب من المليون مواطن يمني في مصر دون اي امكانيات تذكر ورغم الظروف والعقبات الا ان السفارة هي الرمز الممثل للوطن وقيادته وهي ملاذ كل مواطن يمني ويأتي احدهم للأسف يكتب بحقد مناشدا السلطات المصرية بأقفال السفارة اليمنية وعدم الاعتراف او التعامل مع البعثة الدبلوماسية .. حسب زعمه تعاملا بالمثل حيث ولا توجد سفارة او بعثة مصرية باليمن .. ذلك وتلك التصرفات لعب بالنار وتسيئ للجميع .. ولا تخدمهم بشيء والله بل وقد يتضرر المواطنين من تلك التصرفات الصبيانية والتي عادة ما تصدر من افراد واطراف ليسوا مقيمين في مصر اساسا.. ويتناولها ويتداولها بعض المقيمين في مصر بجهالة ودون تروي.. ولا يدركون ان وسائل التواصل الاجتماعي مراقبة ومرصودة وتؤثر لدى صناع القرار ومؤشر لهم بالسلب او الإيجاب في وضع استراتيجات وقواعد وقوانين تخص جاليتنا والتي حرصنا طيلة اكثر من عقد من الزمن ان تضل في صورتها الإيجابية وان تتصدر جميع الجاليات اخلاقا وسلوكا والتزاما واحتراما لقوانين وانظمة البلد المضيف .. لذلك انبه واحذر ناصحا بالتنبه وبعمق وحرص على مصالحنا جميعا.. ولا توجد بلد اكثر او افضل من مصر العروبة فتحت لنا ابوابها واستضافتنا بحب وتعاونت معنا حين اغلقت الابواب واوصدت امامنا.. والشكر الجزيل لمصر قيادة وحكومة وشعبا للجميل الذي لا ننساه ماحيينا ودينا علينا يطوق اعماقنا بالوفاء والحب والإخاء.. ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) والله ما قصدت بذلك الا وجه الله ومصلحة مواطني بلدي والله المستعان .

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك