menuالرئيسية

الدور الإماراتي في اليمن.. من الطبيعي جداً!

الخميس 13/سبتمبر/2018 - 11:19 م
 





لما كانت المعركة في اليمن هي حرب ضد جماعات السطو على البلاد والتي قتلت وصادرت دولة بكاملها وأشعلت أكبر في المنطقة، فإن من الطبيعي أن يكون هناك متضررون من أي نجاح وانتصارات تصب في مصلحة استقرار اليمن والأمن القومي للدول العربية .

ولما كانت الإمارات العربية المتحدة هي العمود الثاني بالتحالف إلى جانب المملكة العربية السعودية ، فإن من الطبيعي أن يحاول أعداء التحالف استهداف أعمدته القوية في محاولة لخدمة الأجندية الإيرانية والإيرانية المعادية لليمنيين والعرب وكافة الشعوب الإسلامية التي لطالما عانت من هذه الجماعات .

ولما كانت الإمارات هي الدولة التي قالت "نحن لها"، وأقدمت على ما تقاعس فيه غيرها، وأرسل جنودها وآلياتها العسكرية لمواجهة الموت إلى جانب المشاركة الفاعلة في العمليات الجوية، فإن من الطبيعي جداً أن الميليشيات الحوثية الإيرانية التي مُنيت بهزائم كبرى من عدن وأبين وشبوة ولحج وحتى الساحل الغربي ومأرب وغيرها، توجه سهامها نحو الإمارات .

ولما كانت هناك جماعات مشبوهة تستفيد من الحرب وتنفذ أجندة لديها خصومة مع التحالف ، كجماعة الاخوان المسلمين وماكينتها الإعلامية والدول الداعمة لها ، كلها توجه حربها نحو دور الإمارات .

ولأن الإمارات هي الدول التي تقف بصدارة أكبر عملية لخنق الميليشيات في الساحل الغربي من خلال تحرير الحديدة وقطع خطوط تجويع الميليشيات لليمنيين فإن من الطبيعي جداً .. أن تكون الإمارات هي الدولة التي تطالها سهام اعلام جميع الجماعات المشبوهة والتقارير الغريبة .

حتى أن هناك من ينسب أي أعمال أو ممارسات مزعومة كانت أو حدثت فعلاً بالمناطق المحررة وكأنها عمل الإمارات وتوجه الإمارات ، وينسى هؤلاء أن كل هذه الممارسات لها اسبابها لكن الإمارات هي الشماعة التي يعلق عليها الاعداء والعاجزون جميع العثرات .

وتبقى الإمارات الدولة التي ترى إنقاذ اليمن معركته كما هي معركة كل شريف سواء بالحرب على الميليشيات الانقلابية أو بدعم البنى التحتية وتقديم المساعدات الإنسانية وهذا هو المعروف للجميع والذي يحاول الجاحدون تغطيته .
تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك