ADVERTISEMENT
ADVERTISEMENT
menuالرئيسية

الرئيس الفلسطيني: حماس ضد المصالحة.. ولا دولة في غزة

الخميس 16/أغسطس/2018 - 02:28 ص
الرئيس الفلسطيني: حماس ضد المصالحة.. ولا دولة في غزة
 
شكك الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في نية ورغبة حركة "حماس" في إتمام المصالحة الفلسطينية، معتبرًا أن الحركة لا ترغب في إنجاز هذا الملف، وشدد (بالتزامن مع تواصل أعمال الدورة التاسعة والعشرين للمجلس المركزي، في رام الله) على أن "السلطة الفلسطينية لن تقبل بدولة في غزة".

وقال محمود عباس إن "مصر تبذل جهودًا مشكورة ولكن من حيث المبدأ، إن النوايا غير موجودة لدى حماس من أجل المصالحة، وهناك من يشجع على عدم السير في المصالحة، ويعتبر أن القضية إنسانية فقط"، وتابع : "لن نقبل إلا مصالحة كاملة كما اتفقنا في أكتوبر 2017، حيث نسعى بكل قوة لإنجاحها من أجل وحدة أرضنا وشعبنا، في ظل حكومة واحدة وقانون واحد وسلاح قانوني واحد، دون ميليشيات هنا أو هناك ولا دولة في غزة أو دون غزة".

يأتي هذا فيما انطلقت، الأربعاء، أعمال المجلس المركزي (دورة الشهيدة رزان النجار، والانتقال من السلطة إلى الدولة)، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، الذى ألقى خلالها الرئيس محمود عباس خطابًا مهمًا.

ويتضمن جدول أعمال المجلس المركزي، الذي يستمر على مدار يومين، مسودة مشروع لاعتماده يشمل التحركات الدولية والعربية والشعبية للتطورات الفلسطينية، وكذلك الوضع الداخلي وضرورة إتمام المصالحة، والقدس واللاجئين، وكيفية التصدي لقانون القومية العنصري والعلاقة مع الاحتلال وسحب الاعتراف بإسرائيل.

كما يحمل مجموعة من النقاط المهمة، أهمها مناقشة آلية الانتقال من السلطة إلى مرحلة الدولة، خاصة أن قضية الدولة حسمت في الأمم المتحدة بقرار عام 2012 وأصبحت فلسطين دولة مراقبة لها كافة الحقوق مثل الدول الأخرى، وفتح أمامها المجال للمشاركة في كل المنظمات والهيئات الأممية.

وقال سليم الزعنون (رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، رئيس المجلس المركزي)، إن الشعب الفلسطيني يخوض نضاله المشروع منذ ما يزيد على 100 عام، من أجل نيل حريته واستقلاله وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس، واستطاع إفشال كل محاولات إلغاء هويته الوطنية وتشويه تاريخه ومحو حضارته ومصادرة حقوقه الثابتة في أرضه.

يأتي هذا فيما تتسارع وتيرة الاستيطان الاستعماري، والاعتداءات على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، وحملات الاعتقال، والقتل، فيما تمارس الإدارة الأمريكية أنواع الضغوط في سياق حرب العقوبات المالية على الشعب الفلسطيني.

ويعمق استمرار الانقسام بسبب الانفصال المؤسساتي بين الضفة الغربية وقطاع غزة من الأزمة، وسط دعوة من أعضاء المجلس الوطني للقائمين على إدارة الأمور في قطاع غزة إلى تغليب المصلحة الوطنية العليا، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بمسؤولياتها تنفيذًا للاتفاقيات الموقعة، تكون نتيجتها وجود سلطة واحدة وقيادة واحدة وسلاح واحد ضمن شراكة وطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية، وإلى تحمل المسؤولية الوطنية لإفشال ما يخطط لفرض حلولٍ إنسانيةٍ على حساب الحقوق الوطنية.

وجددت قيادات السلطة (بحسب وكالة وفا الرسمية) دعوة حركة حماس للعمل بعد إنهاء الانقسام، على تنفيذ قرار المجلس الوطني الذي اعتمده في دورته الأخيرة لإعادة تشكيل المجلس الوطني الجديد، وبسقف لا يتجاوز (350) عضوًا، يتم اختيارهم بالانتخاب وفق التمثيل النسبي الكامل حيثما أمكن، وبالتوافق حيث يتعذر الانتخاب، استنادًا إلى نظام الانتخابات الجديد الذي تم التوافق عليه من جميع الفصائل، واعتمدته اللجنة التنفيذية، وأصدره الأخ الرئيس، وأصبح ساري المفعول من تاريخ إصداره في 28.5.2013.

وأعلن المجلس الوطني الفلسطيني قبل ثلاثة أشهر، أن المرحلة الانتقالية التي نصت عليها الاتفاقيات الموقعة في أوسلو والقاهرة وواشنطن، لم تعد قائمة كنتيجة طبيعية لتنصل دولة الاحتلال من جميع التزاماتها بموجب تلك الاتفاقيات، واقترح على المجلس المركزي أن تكون أحد مخرجاته وضع الآليات التنفيذية للبدء بتنفيذ ذلك القرار، وتجسيد سيادة دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 1967، وذلك تنفيذًا لقرارات المجالس الوطنية، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بما فيها القرار رقم 181 لعام 1947، والقرار رقم 19\67 لسنة 2012.

ودعا الزعنون إلى اتخاذ الإجراءات الفورية والعملية لتفعيل دور مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، واستكمال تشكيل اللجان الدائمة في المجلس الوطني، انسجامًا مع الدور والمرجعية والمكانة التي تمثلها منظمة التحرير.

تعليقات Facebook تعليقات اليمن العربي
هل ينجح الجنرال باتريك كاميرت في مهمته باليمن؟
الدوري الإسباني
ريال مدريد
-
x
12:00
-
ريال بيتيس
إيبار
-
x
16:15
-
برشلونة
الدوري الايطالي
اي سي ميلان
-
x
18:00
-
فروزينوني
يوفينتوس
-
x
20:30
-
أتالانتا
نابولي
-
x
20:30
-
انترميلان
بطولة الكونفدرالية الإفريقية
نهضة بركان المغربي
-
x
23:59
-
الزمالك المصري