menuالرئيسية

المقابر الحوثية تملأ المدن وتصعد الجبال (تقرير خاص)

الأربعاء 11/يوليه/2018 - 11:01 م
The Pulpit Rock
اليمن العربي - عدن
 
في المناطق الخاضعة للميليشيات الحوثية، تنتشر المقابر كما الجوع والدمار الذي يزداد بسبب الحروب والمغامرات الحوثية بالاستيلاء على الدولة ومحاولة استعباد اليمنيين لخدمة اجندة معادية لليمن والعرب . 

وتقول مصادر محلية لـ " اليمن العربي " إن الميليشيات تواصل فتح مقابر جديدة لاستيعاب مقاتليها المغرر بهم الذين تقذف بهم إلى الجبهات في حروبها الخاسرة وخصوصاً مع تدشين قوات الجيش من العمالقة والمقاومة الوطنية والتهامية عملية تحرير الحديدة بدعم من التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة . 

وحسب المصادر قامت الميليشيات بتحويل مدرجات زراعية إلى مقابر في مناطق جبلية متفرقة بالمناطق الخاضعة لسيطرتها وفي المقدمة منها محافظات صنعاء وعمران وصعدة وذمار وغيرها من المحافظات، بسبب أعداد القتلى الكبيرة في الجبهات . 

وتقوم الميليشيات يوميا بتشييع قتلى بمحافظات مختلفة واخرين تخفي مقتلهم حتى لا تتاثر معنويات المغرر بهم من المقاتلين معها في الجبهات بسبب الخسائر الكبيرة ، وتقدر المصادر القتلى الذين يسقطون بصورة يومية ما يصل الى مئات قتيل حسب التصعيد والتراجع ممن منطقة لآخرى. 

ومنذ شهور طويله اشتهرت الميليشيات بفتح المقابر حيث تقوم بتزيينها بالورود والأشجار ووضع صور القتلى بطريقة تحاول تحسين الموت الذي قادتهم إليه لخوض حرب فاشلة خدة لاجندة لايرانية وفي محاولة استبعاد الشعب اليمني وجعله رهينه لقياداتها التي توصف بالقناديل

وعلق الاعلامي عادل اليافعي على صورة حديثة لمقابر استحدثتها الميليشيات بالقول "لم يجدوا مساحات لدفنهم على الارض من كثرهم فذهبوا الى المدرجات الزراعية التي كانت رمز الجمال والخضرة والخير الوفير !اقضوا على هذه النبتة الخبيثة قبل أن تقضي على من تبقى من شعب الشمال ! ". 

وتحدثت انباء في وقت سابق ان العديد من المقابر في صنعاء عجزت عن استقبال المزيد من الموتى بسبب العدد الكبير من القتلى في صفوف الميليشيات من المغرر بهم والذين تصفهم بالشهداء . 

وتقول ماجدة الحداد في تغريدة: "قبر الهاشمي يختلف عن قبر القبيلي، وأوضح ان هذا القبر هو مشروع ضريح للاسترزاق و استعباد البسطاء و ابتزازهم".

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك