menuالرئيسية

الرفيق الحامد وبوصلة الجامع

الإثنين 06/أغسطس/2018 - 01:53 م
 
خلال الأيام الماضية تعرض الرفيق محمد عبدالله الحامد عضو رئاسة المؤتمر الجامع الحضرمي لهجوم لادع من بعض الإخوان في الفيس وفي مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى بسبب تصريحات يقال أن الرفيق الحامد صرح بها عن المؤتمر الجامع الحضرمي واصفاً الجامع الحضرمي بانه مكون من المكونات الجنوبية .

ولو فرضا جدلاً أن الرفيق الحامد قد قال إن الجامع الحضرمي مكون جنوبي فأين الغلط في حديث الحامد الرجل واضح وضوح الشمس فهو عضو قيادي في الحزب الاشتراكي اليمني ولا هو الاول والا هو الاخير يصرح بمثل هذا التصريح فبعد ان اختتم المؤتمر الجامع اعماله  وقبل ان يجف حبر البيان الختامي للجامع الحضرمي سارع الاستاد علي الكثيري والشيخ احمد بامعلم  وهم اعضاء في رئاسة الجامع الحضرمي الى منصة الانتقالي الجنوبي في عدن للمشاركة في فعاليات تأسيس الجمعية الوطنية الجنوبية بصفتهم ممثلين لحضرموت معلنين للجميع ان حضرموت مع المجلس الانتقالي.

بل إن الاستاد علي الكثيري ذهب إلى أبعد من ذلك في اكثر من مرة وهو يصرح لوسائل الاعلام بان حضرموت جزاء  من الجنوب العربي واصفا حضرموت بانها خاصرة الجنوب وهي العمق الاستراتيجي للجنوب الى اخره.

 
لماذا نلوم الرفيق الحامد على ما يعتقد هو بانه الصواب  ونغض الطرف عن ما يصرح به  الاخرون .


ختاما وهذا راي شخصي علينا ان لا نحمل المسئولية  للرفيق محمد الحامد او الاستاد علي الكثيري  او الشيخ احمد بامعلم  او غيرهم من الذين عملوا في اللجان التحضيرية للجامع او في رئاسة الجامع وهم يحملون اجندات احزابهم.


وانما يتحمل المسئولية من اختراهم لهذه المهم في الجامع الحضرمي وهو يدرك تماما ميولهم السياسية وانتمائهم الحزبي .


وهنا أخص بكلامي الشيخ عمرو بن حبريش رئيس المؤتمر الحضرمي الجامع ورئيس حلف قبائل حضرموت .
تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك