menuالرئيسية

ماذا قال نجوم بوليوود عن الأداء المبالغ فيه بالأفلام الهندية؟

الأربعاء 11/يوليه/2018 - 10:38 ص
The Pulpit Rock
اليمن العربي - متابعات
 
ارتبط كثير من الأفلام الهندية في ذهن المشاهد العربي بالأداء المبالغ فيه، خاصة في مشاهد المعارك والحركة أو القصص التي تكون في بعض الأحيان أغرب من الخيال.

ووصل الأمر أيضا إلى أن أصبحت تلك النوعية من الأفلام أداة لخلق جو كوميدي في أفلامنا العربية مثل فيلم "طير أنت" الذي جسّد فيه النجم أحمد مكي شخصية هندية من تلك النوعية، ترى ما هي آراء نجوم الصف الأول لبوليوود حول تلك النوعية من الأفلام التي ما زالت تقدم حتى الآن؟ هذا ما سنعرفه في هذا التقرير..

النجم عامر خان يعلق على ذلك قائلا: "تلك النوعية من الأفلام لم تعد بالقوة التي كانت عليها في الماضي، ففي ظل الثورة السينمائية التي قمنا بها أنا وأبناء جيلي من تبني قضايا المجتمع الشائكة والتركيز عليها، أصبحت أفلام الأداء المبالغ فيه لا تتعدى ٥% من إنتاجات بوليوود، وذلك لأنه ما زال هناك جمهور يميل لتلك النوعية لذلك يجب أن نضع هذا الجمهور في الحسبان.


النجمة ديبيكا بودكون كان لها رأي مختلف، حيث قالت: "تلك النوعية هي ما تميز السينما الهندية حتى الآن بصرف النظر عن كنت أفضلها كفنانة أم لا، ولكنني بالتأكيد من الجمهور الذي يرغب بعض الوقت في مشاهدة فيلم، أنا أعلم تماما أنه أداء مبالغ فيه، ولكنني أستمتع بمتابعته".


النجم تايجر شروف ما زال متمسكا بعض الشيء بتلك المدرسة، وهذا ما ظهر بشكل ملحوظ في فيلمه الأخير باغي تو، وكان تعليقه: "أفلام الحركة في العالم كله تتبع منهج الأداء المبالغ فيه حتى هوليوود، الفيصل هنا هو الجودة التي يخرج بها الفيلم سواء التصوير أو تنظيم المعارك وبالطبع أداء الفنانين، وأنا أرى أن تلك النوعية هي الأكثر تحقيقا لمبدأ السينما، وهو إمتاع المشاهدين، وفي النهاية تختلف الأذواق ومن ثم تختلف نوعية الأفلام، والمشاهد هو صاحب الحق الوحيد في الاختيار".


النجمة بيريانكا تشوبرا شاركت في مجموعة أفلام كريش مع النجم هيتريك روشان، ووصفت مشاركتها بفيلم من تلك النوعية قائلة: "كريش هو فيلم من نوعية سوبر مان وسبايدر مان، لذلك أي أداء مبالغ فيه هو من وحي الخيال، فهو فانتازيا الغرض منها تقديم نموذج يسهم في تقويم سلوك المجتمع، والفيلم حقق نجاحا ساحقا، ووضع في مقارنة مع الأفلام المشابهة في هوليوود".


النجم شاهد كابور، يقول عن هذا: "أنا قدمت تجربة في فيلم راج كومار، كانت في نظري مرحلة تغيير، وكنت أرى أن الفيلم بالكامل أداء مبالغ فيه، ولكن مع ذلك صدمت من النجاح الساحق الذي حققه الفيلم في الهند والعالم، فهذا الفيلم يعتبر من أقرب الأفلام إلى قلبي وأنجحها لذلك دعونا لا نصنف، فالعمل الجيد المقدم بمجهود سيصل إلى القلوب سواء كان أداء مبالغا فيه أم لا".

النجم أكشاي كومار، وصف تلك السينما بـ"المسالا" أي التوابل الهندية، وعن رأيه في استمرارها قال: "نحن نعترف بأنها أفلام ذات أداء مبالغ فيه، ولكن لا يمكننا أن نستغني عنها فهي بمثابة التوابل الهندية، وخلطتنا الخاصة كل ما يمكن أن نقوم به هو موازنة السينما بأفلام من نوعيات أخرى كقضايا المجتمع والأفلام الاجتماعية والتاريخية، وأعتقد أننا ناجحون تماما في هذا".  


أخيرا كان رأي النجم الكبير سانجاي دات، الذي كان زعيما لتلك النوعية من الأفلام، والذي صرح سانجاي قائلا: "ما يحدث في الحياة يوميا ستجد به حتما أشياء لا تصدق أكثر من تلك الأفلام، أما عن أفلام الأداء المبالغ فيه فهي تراث وتاريخ وستظل موجودة وسيظل جمهورها ينتظرها، لذلك لا ضرر في أن نستمر في تقديم تلك النوعية، فالسينما في النهاية هي مكان للترفيه وكل شخص لديه حرية الاختيار للفيلم الذي يشاهده.
تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك