menuالرئيسية

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف القتال في منطقة تكارق

الأربعاء 16/مايو/2018 - 04:04 م
The Pulpit Rock
اليمن العربي
 
وينضم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال ، مايكل كيتنغ ، إلى رئيس الدولة الصومال محمد عبد الله "فارماجو" في الدعوة إلى وقف فوري للأعمال القتالية بين قوات "أرض الصومال" وقوات بونتلاند في أعقاب الصراع الأخير  في منطقة تكارق بمنطقة سول.

وقال كيتنغ  "تحث الأمم المتحدة الجانبين على الدخول في حوار للعمل من أجل وقف إطلاق النار والاتفاق السياسي".


كما يؤكد على المخاطر الهائلة التي يشكلها القتال. وتتراوح هذه التهديدات من التهجير المحتمل لعشرات الآلاف من الناس - في وقت تتفوق فيه الاحتياجات الإنسانية بالفعل على الأموال المتاحة - لإذكاء عدم الاستقرار والخلاف ، الذي يدعم أهداف المتطرفين العنيفين.

ويشجع الممثل الخاص سلطات 'صوماليلاند' وبونتلاند على السعي على وجه السرعة إلى إيجاد حل سلمي لخلافاتهما.


واندلعت تلك الاشتباكات بشكل مفاجئ بعد محادثات أجراها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال مايكل كيتينغ مع كل من رئيسي ولاية بونتلاند وإدارة أرض الصومال الانفصالية لاحتواء الأزمة الحدودية بينهما.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك