menuالرئيسية

«الحجوري» يتمدد إلى المهرة.. وأهالي «قشن» يتظاهرون رفضاً للتواجدة

الجمعة 12/يناير/2018 - 08:25 م
The Pulpit Rock
اليمن العربي - متابعات
 

 

 

تشهد مدينة "قشن" بمحافظة المهرة شرقي البلاد، موجة احتجاجات شعبية منذ أيام عقب وصول جماعة دينية قيل إنها مواليه لشيخ الدين السلفي البارز "يحيى بن علي الحجوري" إلى مناطق متفرقة من المحافظة.

 

وقال سكان محليون في محافظة المهرة، إن "المئات من الموالين  للحجوري وصلوا إلى ثلاث مناطق في المهرة هي قشن، الغيطة، وحصوين".

 

ووفقا لتصريحات السكان فإن "المجاميع السلفية التابعة للحجوري  باشرت بشراء مساحات شاسعة في المدينة  من أهالي  قشن والغيظة، بمبالغ خيالية تصل إلى ثلاثة أضعاف سعرها المتعارف عليه بحسب مصادر محلية".

 

وقالت مصادر خاصة، إن "المجاميع التابعه للشيخ الحجوري  يحملون جنسيات مختلفه  عربية وأجنبية ، وصلوا على شكل دفعات بغية الاستقرار في مناطق متفرقة من محافظة المهرة الشرقية على حدود سلطنة عمان".

 

وطبقا للمصادر فإن "شيخ الدين السلفي يسعى إلى بناء أكبر مركز ديني في الشرق الاوسط وسط مدينة قشن ، يكون بمثابة مركز ديني لنشر الدعوة الإسلامية بدلا عن مركز دماج في صعدة الذي فجره الحوثيون  نهاية  العام 2013م".

 

وأكد مصدر مطلع، أن "الاسبوعان الماضيان شهدا موجة نزوح لمجاميع دينية يعتقد أنها تابعة لشيخ الدين الحجوري وتزامنا مع ذلك شرعوا إلى استحداث مساكن قديمة فيما قام آخرين بشراء قطع ارض جديدة بدؤا في بنائها بشكل سريع".

 

وأفاد المصدر بأن "المهرة لم تعهد نزوح بهذا الشكل الكبير وقال إن معظم الواصلين من جنسيات غير عربية قدموا من مختلف المحافظات اليمنية فيما آخرين جاؤ من خارج اليمن".

 

وبحسب المصدر فإن "هذه المجاميع كان لها تواجد محدود في قشن  ، وجميعهم من أبناء المنطقة ، غير أن من وصل خلال الأيام الماضية جميعهم من خارج محافظة  المهرة".

 

وقال المصدر الأمني ان "موجة النزوح جوبهة بمظاهرات مناؤة، ويخشى أن تتطور الأحداث في المناطق التي يتواجد فيها أنصار الحجوري ما قدر ينعكس بالسلب على أمن واستقرار المحافظة؛ التي عرفت بسلميتها وتعايشها مع الجميع".

 

في غضون ذلك تظاهر المئات من أبناء مدينة قشن في أكثر من مسيرة غاضبة رفضا لما أسموه بالاستيطان، خصوصا وأن المجاميع التي وصلت إلى مدينة قشن إعداد كبير وتواجدها  في المنطقة يحمل أبعاد غير إنسانية؛  بحسب بيان صدر عن تظاهرة نسوية حاشدة .

 

تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك