menuالرئيسية

قطر تستأجر جزيرة من إيران لإنقاذ مونديال 2022

الثلاثاء 12/ديسمبر/2017 - 08:14 م
The Pulpit Rock
اليمن العربي
 
في وقت بدا للجميع أن قطر دخلت أزمة في ملف الاستعداد لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، بسبب تداعيات المقاطعة العربية التي أدت إلى تعثر الاستعدادات القطرية، فلم تجد الدوحة إلا الارتماء في أحضان إيران، التي تستغل أزمة قطر من أجل تثبيت دعائم نفوذها داخل الدوحة، وهذه المرة عبر سعي النظام القطري لاستئجار جزيرة إيرانية لاستضافة بعض مباريات كأس العالم.

رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم، مهدي تاج، أعلن أمس الاثنين، أن الاتحاد سيوقع قريبًا اتفاقًا مع نظيره القطري؛ لغرض السماح للحكومة القطرية بالاستفادة من جزيرة كيش الإيرانية المطلة على الخليج العربي في مونديال كأس العالم 2022.

وقال مهدي تاج، في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الألباني في العاصمة طهران، إن "قطر طلبت منا الاستفادة من إمكانيات جزيرة كيش (جنوبي إيران) المطلة على الخليج في استضافة مونديال كأس العالم 2022".

وبعد توقيع مذكرة مع الاتحاد الألباني، قال رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم: "سنوقع مذكرة مع دول أخرى، بما في ذلك قطر، ويمكن لقطر استخدام أرض جزيرة كيش في كأس العالم 2022"، مضيفًا أن "توقيع هذه المذكرة مع قطر سيكون خلال الأيام القليلة المقبلة".

وأشار مهدي تاج إلى أنه "من الممكن أن تقيم قطر بعض مباريات كأس العالم في جزيرة كيش، بعد قيام الدوحة بعملية استثمار في الجزيرة واستخدامها في مونديال كأس العالم".

تصريحات مهدي تاج تأتي بالتزامن مع إعلان صحيفة "الجريدة" الكويتية منذ عدة أيام عن عرض قطري للكويت من أجل استضافة الأخيرة لمباريات مجموعة من مجموعات بطولة كأس العالم، من أجل تجاوز أزمة المنشآت القطرية، التي تصاعدت بسبب توقف إمدادات مواد البناء التي كانت تستوردها الدوحة من السعودية والإمارات بشكل رئيسي.
تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك