menuالرئيسية

هل تنتفض قبائل صنعاء بعد الاعتداء على النساء؟ (فيديو)

الأربعاء 06/ديسمبر/2017 - 01:22 م
The Pulpit Rock
صور ارشيفية
صنعاء - اليمن العربي
 
توقع مراقبون، اليوم الأربعاء، أن خطوة الحوثيين بالإعتداء على النساء المشاركات في وقفة للمطالبة بتسليم جثة الرئيس السابق علي عبدالله صالح، قد يُشكل انطلاقة انتفاضة من قبل القبائل المحيطة بصنعاء.

وبحسب المراقبين الذين أفادوا "اليمن العربي"، أن اعتداء الحوثيين على النساء اليوم في ميدان السبعين بإطلاق الرصاص الحي والضرب بالعصي جعل الكثير من القبائل تتداعى وتطلق نداء بتوحيد الصف للرد على تصرفات الحوثيين.

ووفقاً للمراقبين، فإن القبائل المحيطة بصنعاء ستقدم على خطوات تصعيدية ضد الحوثيين الذين لم يراعوا تقاليد المجتمع اليمني المحافظ، بعد أن اعتدوا على نساء في مظاهرة وقاموا بتفريق مظاهرة لهن بقوة السلاح.

ولعل أهم ما يجعل القبائل تنتفض هي الأنباء التي تحدثت عن قيام الحوثيين بإرسال مندوبين لهم إلى مشائخ وقبائل طوق صنعاء، لإخبارهم بخيارين إما الانضمام إلى صفوفهم أو يختاروا الشرعية وحزب المؤتمر.

غير أن الكثير من القبائل تعرف أن مصيرها للتحالف مع الحوثيين سينتهي بها المطاف كما انتهى به الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وبحسب المصادر، فإن القبائل ستعمل على الوقوف ضد المليشيا الإيرانية التي لا عهد لها ولا قيم ولا تلتزم باتفاقيات أو عادات وتقاليد.

وفي المقابل، ذكر آخرون، أن بعض القبائل قد تلجأ للتحالف مع الحوثيين خوفاً من أن تلقى نفس مصير مناصري الرئيس السابق علي عبدالله صالح وقيادات المؤتمر.

وأضاف المراقبون، أن على قوات التحالف سرعة التواصل مع قبائل طوق صنعاء وإقناعهم بالانضمام إلى الشرعية لقتال الحوثيين.
تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك