menuالرئيسية

مع عودة "نجله".. ما هو مُستقبل المعارك بعد مقتل علي عبدالله صالح؟

الإثنين 04/ديسمبر/2017 - 03:35 م
The Pulpit Rock
طارق وأحمد صالح
اليمن العربي - حسام السعيدي
 

ماذا بعد مقتل علي عبدالله صالح؟.. سؤال طرح نفسه بقوة على الساحة الإقليمية والدولية بعد مقتل زعيم حزب المؤتمر الشعبي العام ورئيس اليمن لأكثر من 30 عامًا، حيث يرى كثيرون أن بمقتل علي عبدالله صالح سيزال أي حاجز يحول دون التحالف بين المؤتمر والشرعية ضد ميليشيا الحوثي.


ومنذ انقلاب ميليشيا الحوثي وعلي عبد الله صالح على شراكتهم وظهر تباين في رؤى المحسوبين على الشرعية حول التحالف مع علي عبد الله صالح ضد ميليشيات الحوثي، حيث رأى كثيرًا من قيادات الشرعية في ميادين الحرب صعوبة ذلك نظرًا لمشاركة صالح في تحالف قتل اليمنيين، بل أنه لم ينسحب من المجلس السياسي الرئاسي في صنعاء.


ورغم الهالة الإعلامية  التي كانت تحيط بعلي عبد الله صالح، إلا أن "صالح" أصبح منذ التحالف مع ميليشيا الحوثي بعيدًا عن المعارك الميدانية وعن القيادة العسكرية على أرض المعارك، وبرزت أسماء أكثر قوة سترجح كفة المؤتمريين على رأسها عودة القيادي العسكري الأبرز أحمدعلي عبدالله صالح.


عودة أحمد علي عبد الله صالح

فور مقتل  والده وصل العميد أحمد علي عبد الله صالح العاصمة السعودية الرياض قادمًا من دولة الإمارات العربية المتحدة لقيادة العمليات العسكرية ضد ميليشيات الحوثي وهو ما سيمثل ثقل عسكري للحرس الجمهوري.

 

طارق محمد عبدالله صالح

تصدر اسم الضابط البارز طارق محمد عبدالله صالح، واجهة القيادة الميدانية والأخبار القادمة من العاصمة اليمنية صنعاء التي تشهد اشتباكات غير مسبوقة بين ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران.


والعميد طارق، هو نجل شقيق الرئيس اليمني المخلوع، وتمت إقالته من منصبه الرسمي كقائد للحرس الخاص السابق للرئيس المخلوع، بعد أن انتخب الرئيس هادي رئيسًا لليمن.


ومع سيطرة تحالف الحوثي– صالح على العاصمة صنعاء أواخر العام 2014، عاد اسم العميد طارق إلى الواجهة مجددًا وإن كان بشكل غير شرعي، إذ عاد لتسلّم مهام عسكرية في القوات الموالية لعمه في المناطق التي يسيطرون عليها.


الحرس الجمهوري

ويقود العميد طارق حاليًا قوات الحرس الجمهوري، وهي القوات الأساسية المنظمة التي تخضع لأمرة صالح لحد الآن، إضافة لقوات قبلية ولجان شعبية وحزبية أخرى.


وبدا أن الرجل يمتلك خبرة عسكرية كبيرة بحسب وكالة ارم نيوز الإخبارية، بعد أن نجحت القوات الخاضعة لقيادته مع حلفائهم من القبائل والقوات الحزبية، في السيطرة منذ فجر اليوم السبت على معسكرات كبيرة كانت تحت سيطرة الحوثيين، في جنوب وشرق صنعاء.


الرجل الأهم

ويقول مراقبون إن العميد طارق سيكون الرجل الأهم في اليمن خلال الفترة القليلة القادمة إذا ما استمرت المواجهة مع الحوثيين كما هو متوقع، فيما تقول الأنباء القادمة من صنعاء إن هناك مشاورات لتشكيل مجلس عسكري برئاسة العميد طارق وإن الإعلان عنه سيكون خلال الساعات القادمة.


تحيا الجمهورية اليمنية


وآخر ما كتبه العميد طارق على حسابه في موقع "تويتر" يعكس الدور البارز الذي يلعبه حاليًا في معارك صنعاء، إذ قال في أول تعليق له على اشتباكات صنعاء: “تحيا الجمهورية اليمنية”، ليعلن لاحقًا السيطرة على معسكر 48.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك