menuالرئيسية

احتفاليه مختلفة

الخميس 12/أكتوبر/2017 - 03:52 م
 

تهل علينا مناسبه احتفاليه ثوره الرابع عشر من اكتوبر لهذا العام مختلفه جدا عن سابقاتها فاليوم الجنوب و بالرغم من الاخطار المحدقه التي تحيط به و التامر الواضح عليه او حتى ضبابيه خياراته على الارض فان هذه المناسبه تاتي و لدينا كيان سياسي موحد حامل لقضيتنا يلتف حوله معظم الجنوبيين باختلاف مشاربهم و تبايناتهم ممثلا بالمجلس الانتقالي الجنوبي الذي يمكن ان نعتبره بمثابه طوق تجاه بالنسبه لنا جميعا و رد اعتبار لدماء الشهداء و تضحياتهم .

احتفاليه جعلها وجوده ( اي المجلس الانتقالي ) لهذا العام مختلفه عن سابقاتها بل اننا لا نبالغ ان قلنا ان وجوده اليوم يضاهي الثوره حينها نفسها مع الفارق ان ثوار و قاده ثوره اكتوبر انذاك كانو يواحهون عدوا واضحا عكس مايواجهه اليوم قاده ثورتنا في المجلس الانتقالي الذين لا يواجهون طرفا محددا و واضحا بل يواجهون اعداء مختلفون واضحين و غير واضحين .

ان ما يثلج الصدر اليوم و يجعل من هذه الاحتفاليه لهذا العام ايضا مختلفة انها تاتي و هذا المجلس و ان حاول البعض اختلاق المشاكل او افتعالها حوله فانه مجلس ولد كبيرا كبر الجنوب فكانت الاسماء التي حواها كبيره فيكفي ان قاده الجنوب في هذا المجلس و عندما خيروا بين عضويتهم في المجلس و بين الوظائف التي كانوا يشغلونها اختارو المجلس و لم يرضخو للضغوطات و لا للاغراءات فضلو ان يكونو مع شعبهم و ان يلتحمو مع الجماهير التي حافظت على قضيتها في الميادين لا في المكاتب المغلقه و المكيفه و اختاروا بقناعاتهم الثعب على الراحه و الصعب على السهل و لو انهم اختارو وظائفهم فان احدا لن يلومهم كما لم يلم غيرهم الذين مازالوا متشبثين بمناصبهم .

هتيئا للجنوب و لشعب الجنوب هذه المناسبه التي تاتي اليوم بالفعل مختلفة عن سابقاتها و هنيئا لنا بقادتنا الذين يحملون مبادى ثوره 14اكتوبر و الذين نضع فيهم كل امالنا بتحقيق تطلعات هذا الشعب الصابر ... وكل عام و الجميع بخير

تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك