menuالرئيسية

شاهد في دقيقتين 5 متشابهات بين ثنائي الشر إيران وقطر

الخميس 14/سبتمبر/2017 - 10:22 ص
The Pulpit Rock
صورة أرشفية
اليمن العربي - متابعات
 

‏صبحت العلاقة بين الدوحة وطهران تشبه الزواج الكاثوليكي، ومع الوقت ينكشف ما كان مخفيا بينهما، بعدما اختارت الأولى التصعيد ضد جيرانها العرب والتقرب من دولة تعد من رعاة الإرهاب في العالم، ورفض الامتثال لمطالب الدول الداعية لمكافحة الإرهاب بخفض التمثيل الدبلوماسي مع إيران وإغلاق الملحقيات والاقتصار على التعاون التجاري بين البلدين بما لا يخالف العقوبات الدولية المفروضة على طهران.


ونشر حساب "قطريليكس" على موقع التدوين المصغر تويتر، تقريرًا مصورًا عن أوجه التشابه بين إيران وقطر، تحت عنوان "إيران وقطر الشيطان وتابعه، 5 متشابهات بين ولاية الفقيه وإمارة الإرهاب جعلتهما ثنائي الشر في الشرق الأوسط والعالم".


وتتشابه الدولتين في نظام الولاية فتميم بن حمد ليس له من الأمر شيء فمن يحكم فعليًا والده حمد ابن خليفة ووالدته موزة بنت ناصر المسند، كما أن روحاني يعد دمية المرشد خامنئي بحكم الدستور.


وكشف التقرير المصور أن قطر مولت جماعة الإخوان وتنظيم القاعدة وتنظيم داعش وسرايا بنغازي، كما مولت إيران حزب الله والحوثيين والحشد الشعبي.


وأوضح التقرير أن قطر استضافت الإخوان بعد ثورة 30 يونيو، كما أوت 100 من قادة طالبان وأسرهم، وفتحت مكتب سياسي لحماس في الدوحة، كما احتضنت إيران قيادات من الجماعة الإسلامية.


وأشار التقرير إلى أن قناة الجزيرة القطرية فبركت تقارير للتحريض على الأنظمة العربية، كما اعترف أمير قطر السابق حمد بن خليفة بدعم المعارضة لإزعاج السعودية، كما رفعت إيران شعار تصدير الثورة ودعمت المخربين في أزمة البحرين عام 2011.

ووصل حد التشابه بين ولاية الفقيه وإمار

ة الإرهاب إلى حرصهم على التناقض المتمثل في إدعاء قطر مكافحة الإرهاب وفي حقيقة الأمر هي من تدعمه في المنطقة، كما وصفت إيران أمريكا بالشيطان بينما وقعت معها الاتفاق النووي.

شاهد الفيديو من هُــــــنا

تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك