menuالرئيسية

أبين على موعد مع الإعمار بعد نفض غبار الحروب والفوضى .. (تقرير)

السبت 12/أغسطس/2017 - 06:19 م
The Pulpit Rock
أبين - اليمن العربي - خاص
 
تستعد محافظة أبين لإعادة إعمار بنيتها التحتية، بعد نصف عقد من الحروب والفوضى التي عاشتها بداية من منتصف العام 2011م وحتى ومنتصف العام الجاري .

وشهدت أبين خلال الأعوام الماضية العديد من الحروب كان أولها سيطرة تنظيم القاعدة على المدينة منتصف 2011م وما تلاه من مواجهات أكلت الأخضر واليابس في المدينة التي جمعت بين الساحل والوادي.

وبعد تحريرها من سيطرة تنظيم القاعدة، بدأت حكومة باسندوة التوافقية عملية إعمارها عبر لجنة إعمار إختلست الملايين من الأموال المخصصة للإعمار إلى جانب تعويض العديد من الأسر التي لم تتضرر منازلهم إطلاقاً بمبالغ مالية خيالية .

ومع بدء إزالة آثار حرب القاعدة الدامية، شهدت المحافظة حرب المليشيات الإنقلابية التي سيطرت على المدينة بواسطة اللواء 25 ميكا الذي كان مرابطاً في المدينة، ومع تحرير المدينة عاودت القاعدة فرض سيطرتها على زنجبار وجعار كبرى مدن المحافظة .

وخلال الأشهر الماضية عملت السلطات الأمنية بالتعاون مع دول التحالف العربي على تحرير المدينة من سيطرة هذا التنظيم الذي منع أي محاولات للنهوض بالمدينة مرة آخرى .

واسهمت دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل كبير في إعادة الحياة إلى كثير من المؤسسات الخدمية كالكهرباء والمياه وكذا التعليمية وتعزيز جهود الأمن لتعزيز الإستقرار .

ومؤخراً، أعلن رئيس الوزراء، الدكتور، أحمد عبيد بن دغر، أن الحكومة رصدت الأموال لإعادة البنية التحتية وإقامة عدد من المشاريع الخدمية الإستراتيجية وإعادة تأهيل الطرقات العامة، وخاصة طريق أحور، المحفد وباتيس ويافع وجعار و لودر إلى جانب إعادة ترميم ملعب ساحة الشهداء في أبين، ودعم المزارعين في دلتا ابين .

وأشار خلال زيارته للمحافظة إلى أن الحكومة ستضع خلال الأيام القادمة حجر الأساس لمحطة كهربائية بقوة ثلاثين ميجاوات لمدينة زنجبار والمديريات المجاورة، وإلى جانب مشاريع في قطاعات التعليم والصحة وتعزيز الأمن والاستقرار من خلال عودة المحاكم و النيابات العامة وأقسام الشرطة.

وقال "سنتولى عملية الإعمار من أجل التأسيس للمستقبل، وهذا يحتاج إلى وعي بالسلام، ولا بد للجميع ان يفهم ان السلام هو إختيار طريق التنمية" .. مضيفاً أنه سيتم قريباً إنجاز مشاريع المياه لمحافظة أبين .

وأضاف "سوف نهتم بكل الفئات المجتمعية من الفلاحين و كذلك الصيادين، و سوف نقدم في المرحلة الأولى ١٠٠ قارب صيد مع المحركات ، بتكلفة ١٠٠ مليون ريال يمني للصيادين المتضررين من حرب مليشيا الحوثي صالح الانقلابية".

وقال "ان الحكومة ماضية في إعادة تأهيل المحلج ليعود للعمل بقدرته الإنتاجية السابقة، والاستفادة من الايدي المحلية الماهرة والمدربة التي كان يشكل لها مصدر دخل أساسي".

وأكد الدكتور بن دغر ان عجلة التنمية ستعود مجدداً إلى أبين، وأن عودة محلج القطن يمثل بشرى كبيرة لمزارعي القطن في أبين بعد توقفه الفترة الماضية بعد أن طالته أيادي التخريب والنهب للمعدات بسبب حرب مليشيا الحوثي و صالح الانقلابية.

ويعتبر بن دغر هو أول مسئول حكومي رفيع يزور المدينة منذ أعوام، حيث لم يزورها أي مسئول حتى الرئيس عبدربه منصور هادي، الذي ينتمي إليها .

ويؤكد مراقبون أن زيارة بن دغر للمدينة تركت آثرها على المدينة التي أنهكتها الحروب والفوضى وباتت تواقة لعودة الحياة إليها وعودة مكانتها كأحد أبرز قبلات السياحة الداخلية .. لافتين إلى أن هذه الزيارة كشفت مدى الحالة الأمنية المستقرة التي تعيشها المحافظة خاصة بعد تعزيز جهود السلطة المحلية والأمنية ودعمها بشكل كبير من قبل الحكومة والتحالف العربي .

أبين على موعد مع الإعمار بعد نفض غبار الحروب والفوضى .. (تقرير)
أبين على موعد مع الإعمار بعد نفض غبار الحروب والفوضى .. (تقرير)
أبين على موعد مع الإعمار بعد نفض غبار الحروب والفوضى .. (تقرير)
أبين على موعد مع الإعمار بعد نفض غبار الحروب والفوضى .. (تقرير)
أبين على موعد مع الإعمار بعد نفض غبار الحروب والفوضى .. (تقرير)
تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك