menuالرئيسية

العكبري: الحكومة ما تزال مع الحوار والحرب فرضت بعد استنفاذ الخيارات

الإثنين 17/يوليه/2017 - 02:16 م
The Pulpit Rock
العكبري
اليمن العربي-صنعاء
 
أكد رياض العكبري مندوب اليمن لدى جامعة الدول العربية "إن الحرب لم تكن يوما خيار الحكومة اليمنية، ولكنها فُرضت عليها، بعد أن استنفذت كل الخيارات السلمية وقدمت التنازلات الكبيرة من أجل عدم الدخول في أتون حرب عبثية، يكون الخاسر الأول والأخير فيها هو شعبنا اليمني".


جاء ذلك خلال الاجتماع التشاوري الذي عقد اليوم بمقر الأمانة العامة بجامعة الدول العربية للاستماع الى إحاطة ولد الشيخ، عن التطورات الراهنة في اليمن، والجهود التي يقوم بها.


وقال العكبري، طبقا لما نقلته وكالة سبأ  "إن الحكومة اليمنية لا زالت تمد يدها للحل السلمي العادل والشامل، الذي يقوم على المرجعيات الثلاث المتفق عليها محليا وإقليميا ودوليا، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وعلى رأسها القرار 2216، رغم تعنت القوى الانقلابية".

وذكر أن الحكومة تسعى الى لحل يؤسس لسلام حقيقي، وليس مجرد سلام مؤقت يفضي لجولات حروب عبثية قادمة، ويكافئ الانقلابيين والإرهابيين والعصابات على انتهاك السيادة الوطنية.

وجدد العكبري التأكيد على دعم الجمهورية اليمنية للجهود التي يقوم بها السيد المبعوث الاممي الى اليمن، مبديا موقف الحكومة اليمنية وموافقتها المبدئية على المقترحات التي حملها المبعوث الخاص من اجل السلام والساعية الى حقن دماء اليمنيين التي قوبلت بتصلب واعتداء من الطرف الانقلابي.

وأشار العكبري الى استعداد الحكومة اليمنية، برئاسة الرئيس منصور هادي، في مناسبات مختلفة الكامل لمناقشة التفاصيل والمقترحات المتصلة بترتيبات انسحاب المليشيا من محافظة الحديدة، في ضوء مشاورات السلام التي رعتها الأمم المتحدة في الكويت العام الماضي، والتي وافقت عليها الحكومة اليمنية، وذلك لزيادة الشحنات التجارية والإنسانية عبر موانئ البحر الأحمر، بما في ذلك الترتيبات الجديدة لإدارة ميناء الحديدة خارج إدارة المليشيات الحوثية، والمتاجرة بالميناء لصالح ما تطلق عليه "المجهود الحربي"، الذي تستفيد منه حصريا قيادات المليشيات.

وتابع قائلا:" إن الحكومة اليمنية تولي جل اهتمامها لحشد الدعم العربي والدولي لمواجهة وباء الكوليرا، مشيدا بدور مركز الملك سلمان للاغاثة الإنسانية في جهوده لواجهة تداعيات انتشار وباء الكوليرا في اليمن، والذي تقع مناطق انتشاره الرئيسية ضمن المناطق الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين.

ونوه العكبري الى ان جهود الحكومة اليمنية خلال الفترة الراهنة تتركز على إعادة اعمار المناطق المحررة، واستكمال جهود اجتثاث ما تبقى من العصابات الإرهابية، بالتعاون مع التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والمجتمع الدولي. 
تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك