menuالرئيسية

الكشف عن خلية تخابر قطرية إيرانية داخل أروقة الرئاسة اليمنية

السبت 03/يونيو/2017 - 02:24 ص
The Pulpit Rock
خلية تخابر قطرية إيرانية
اليمن العربي
 

كشفت مصادر خاصة بالرئاسة اليمنية عن رصد (خلية تخابر قطرية إيرانية)  مشتركة داخل مكتب الرئيس اليمني (عبدربه منصور هادي) .

وأكدت المصادر أن الخلية المكتشفة مؤخرا، تم زراعتها من قبل (حزب الاصلاح) وتعمل على رصد الاتصالات التي يقوم بها (الرئيس هادي) من خلال تسجيل المكالمات الهاتفية الصادرة من مكتب الرئيس علاوة على نسخ وتسريب الوثائق الخاصة بالرئاسة لجهات في العاصمة القطرية (الدوحة)  والتي تقوم بدورها بعكس ما يجري في الرئاسة اليمنية إلى دوائر استخباراتية متصلة بـ (إيران) .

 المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها، أشارت إلى أن (الرئيس هادي)  أبلغ في رسالة رسمية، قيادة المملكة العربية السعودية و (دول التحالف) عن اكتشاف خلية التخابر التي تعمل داخل مكتبه وتقوم بإجراء اتصالات بأطرف اقليمية دون علم الرئيس الذي طلب من المملكة وضع حد لما تقوم به (قطر) من عمليات استخباراتية لصالح (إيران)  من داخل أروقة (الشرعية)  .

وكانت وسائل إعلام يمنية قد تحدثت في وقت سابق، عن عملية اختراق كبيرة لــ (حزب الاصلاح اليمني) ( فرع الاخوان باليمن ) داخل الرئاسة اليمنية عبر ( عبدالله العليمي ) مدير مكتب الرئيس هادي الذي يستعين بفريق خاص من الموظفين الذين ينتمون للحزب وسبق لهم تلقِّي دورات خاصة في مجال العمل الاستخباراتي بدعم سخي ومباشر من (دولة قطر). 

يشار إلى أن (العليمي) كان قد تمكن من الوصول إلى عتبة (قصر الرئاسة) من خلال الدعم المباشر من قبل مدير مكتب الرئيس السابق (نصر طه مصطفى) الموالي للجنرال (علي محسن الأحمر). حيث قام (مصطفى) بترشيح (العليمي) لشغل منصب أحد أهم الدوائر العامة بالدولة قبل أن ينتقل إلى (مكتب الرئيس) من خلال تعيينه نائبا لمدير المكتب الرئاسي، ثم مديرا للمكتب، إلى جانب كونه (عيناً) من عيون (جماعة الاخوان) على الرئيس (هادي).

 

وتمكن (إخوان اليمن) عبر (العليمي) من تمرير وتعطيل ما يريدون من قرارات على ( الرئيس هادي) بما يتوافق مع توجهاتهم (الحزبية) ومصالحهم ( الشخصيةالكشف عن  خلية تخابر قطرية إيرانية  داخل أروقة الرئاسة اليمنية

كشفت مصادر خاصة بالرئاسة اليمنية عن رصد (خلية تخابر قطرية إيرانية)  مشتركة داخل مكتب الرئيس اليمني (عبدربه منصور هادي) .

وأكدت المصادر أن الخلية المكتشفة مؤخرا، تم زراعتها من قبل (حزب الاصلاح) وتعمل على رصد الاتصالات التي يقوم بها (الرئيس هادي) من خلال تسجيل المكالمات الهاتفية الصادرة من مكتب الرئيس علاوة على نسخ وتسريب الوثائق الخاصة بالرئاسة لجهات في العاصمة القطرية (الدوحة)  والتي تقوم بدورها بعكس ما يجري في الرئاسة اليمنية إلى دوائر استخباراتية متصلة بـ (إيران) .

 المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها، أشارت إلى أن (الرئيس هادي)  أبلغ في رسالة رسمية، قيادة المملكة العربية السعودية و (دول التحالف) عن اكتشاف خلية التخابر التي تعمل داخل مكتبه وتقوم بإجراء اتصالات بأطرف اقليمية دون علم الرئيس الذي طلب من المملكة وضع حد لما تقوم به (قطر) من عمليات استخباراتية لصالح (إيران)  من داخل أروقة (الشرعية)  .

وكانت وسائل إعلام يمنية قد تحدثت في وقت سابق، عن عملية اختراق كبيرة لــ (حزب الاصلاح اليمني) ( فرع الاخوان باليمن ) داخل الرئاسة اليمنية عبر ( عبدالله العليمي ) مدير مكتب الرئيس هادي الذي يستعين بفريق خاص من الموظفين الذين ينتمون للحزب وسبق لهم تلقِّي دورات خاصة في مجال العمل الاستخباراتي بدعم سخي ومباشر من (دولة قطر). 

يشار إلى أن (العليمي) كان قد تمكن من الوصول إلى عتبة (قصر الرئاسة) من خلال الدعم المباشر من قبل مدير مكتب الرئيس السابق (نصر طه مصطفى) الموالي للجنرال (علي محسن الأحمر). حيث قام (مصطفى) بترشيح (العليمي) لشغل منصب أحد أهم الدوائر العامة بالدولة قبل أن ينتقل إلى (مكتب الرئيس) من خلال تعيينه نائبا لمدير المكتب الرئاسي، ثم مديرا للمكتب، إلى جانب كونه (عيناً) من عيون (جماعة الاخوان) على الرئيس (هادي).

وتمكن (إخوان اليمن) عبر (العليمي) من تمرير وتعطيل ما يريدون من قرارات على ( الرئيس هادي) بما يتوافق مع توجهاتهم (الحزبية) ومصالحهم ( الشخصية

تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك