menuالرئيسية

نص كلمة رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي إلى حشود ساحات عدن

الإثنين 22/مايو/2017 - 02:53 ص
The Pulpit Rock
حشود ساحات عدن
اليمن العربي - عبدالله محسن
 

الحمدلله رب العالمين القائل (وَقُلْ جَاءَ الحَقُّ وَزَهَقَ البَاطِلُ إِنَّ البَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً). صدق الله العظيم.


والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن سار على هديه وهداه...



يا جماهير شعبنا الجنوبي العظيم..



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...



أيها الحشد الجنوبي المهيب...

أنقل لكم وأنتم محتشدون هنا في هذه الساحة المباركة لترسلوا للعالم رسالة الحرية والكفاح، وترسمون لوحة النضال الحضاري استكمالاً لمسيرة ثورتكم الظافرة، تحيات رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد اللواء عيدروس الزبيدي ونائبه الشيخ هاني بن بريك وأعضاء هيئة رئاسة المجلس كافة.

أيها الحشد الجنوبي العظيم القادم من كل ربوع الجنوب الحبيب من أهلنا في المهرة الأبية ومن سقطرى الحبيبة ومن حضرموت العز ومن شبوة الشموخ ومن أبين البطولة ومن عدن النور ومن لحج الحصينة ومن ضالع الصمود.



إننا نعيش اليوم لحظة تأريخية فاصلة من عمر ثورتنا التحررية المجيدة، التي دفعتم فيها أغلى التضحيات من خيرة شباب ورجال وأبطال الوطن، لتحقيق هدفكم المنشود المتمثل باستعادة شعب الجنوب سيادته على كامل ترابه وبناء دولته الوطنية الفيدرالية المستقلة. 

فتحية لكل أسرة شهيد، وكل جريح، ولكل أسرانا ومعتقلينا في سجون الاحتلال، وتحية لمقاومتنا الصامدة التي تذود عن حياض الجنوب في كل جبهات القتال، وتحية لإشقائنا في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.



أيها الأحرار:

سيسجل لكم التاريخ في سطور المجد مواقفكم المساندة والداعمة لمجلسكم الانتقالي وأنتم تحتشدون هنا مجدداً وتتكبدون عناء السفر ومشقة الطريق لتشاركوا في هذا اليوم العظيم للذكرى الــ23 لإعلان فك الارتباط، تلك الذكرى التي تتزامن هذا العام مع حدث تاريخي هام سبقها بأيام وهو (إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي) الذي جاء استجابة للإرادة الشعبية التي عبرتم عنها في إعلان عدن التاريخي في الرابع من مايو الجاري، وتنفيذاً لهذا الإعلان التاريخي تم في 11 مايو الجاري الإعلان عن تشكيل هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي كاستحقاق وطني جنوبي أوجبته ثورة شعب الجنوب التحررية كحامل لها وممثل عن قضيتها الوطنية، وقد لاقت تلك الخطوة التاريخية تأييداً شعبياً ووطنياً كبيراً يجسده حشدكم المليوني غير المسبوق اليوم، فضلاً عما لاقاه من صدى واسع لدى دوائر صنع القرار الإقليمية والعربية والدولية والأممية، أبرز قضية شعب الجنوب إعلامياً وسياسياً وكسر حاجز التعتيم والتهميش لها طيلة السنوات الماضية.



أيها الأحرار:

من هنا من العاصمة عدن، نوجه للعالم رسالتنا الواضحة كما كنا دوماً وأبداً، بأن الجنوب اليوم، هو جنوب جديد لكل أبنائه وبكل أبنائه، وأن شعبنا الصامد قد إختار طريقه ومصيره، وعلى العالم الوقوف الى جانبه بكل وضوح وشفافية، ومساعدته في تحقيق استقلاله وطناً ودولة وهوية وإرساء ركائز ومداميك دولته الفيدرالية الجنوبية.

إن مَن تكن رؤيته واضحة يكُنْ مساره واضحا، ومَن تكن له قضية عادلة يثبتْ في الذود عنها بإرادة حرة، لا تلين ولا تستكين. ومن وضوح الرؤية ومسارها، ومن عدالة القضية والثبات في الذود عنها بإرادة شعبية حرة قل نظيرها، أثبت شعب الجنوب للعالم أن انطلاقه نحو المستقبل لن يتوقف، وأنه منذ الرابع من مايو 2017 قد وضع حدا فاصلا بين زمنين، بإعلان عدن التاريخي الذي فوضت مليونيته المتوجة لمليونيات عديدة، القائد عيدروس الزبيدي بتشكيل قيادة سياسية برئاسته، وفي هذا السياق يجب التأكيد على الآتي:



• أنه منذُ إعلان هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي في ال 11 من مايو الجاري قد بات للجنوب وقضيته الوطنية العادلة ممثلٌ سياسيٌّ داخلياً وخارجياً استمد شرعيته من إرادة شعبية جمعية يحتشد شعب الجنوب، هذا اليوم الأحد 21 مايو 2017م في العاصمة عدن لتأكيد رمزيتها المؤيدة للمجلس الانتقالي الجنوبي.



• يجدد المجلس الانتقالي الجنوبي التزامه بأهداف ثورة شعب الجنوب العربي ومقاومته الوطنية المتمثلة في استكمال مهام التحرير والاستقلال وبناء دولته الفدرالية المستقلة كاملة السيادة.



• أن أمن الجنوب يشكل الجزء الأهم في منظومة الأمن والاستقرار الاستراتيجي لدول المنطقة والعالم، ولذلك فهو جزء لا يتجزأ من التحالف العربي، وشريك معه في الوجود والمصير والتصدي لكل المخاطر المحدقة بالمنطقة وفي مقدمتها المشروع الإيراني العدواني التوسعي وأدواته المحلية.



• أن شعب الجنوب الذي طالما عانى كثيرا من فتاوى التكفير التي انتجت الارهاب والتطرف الذي مورس عليه منذ اعلان مشروع الوحدة عام 1990 إلى يومنا هذا، شريك أساسي أيضا في مكافحة الارهاب والتطرف واجتثاثه بكافة أشكاله وأنواعه ومصادره. وفي هذا السياق تقدر هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الدور المتميز لدولة الإمارات العربية المتحدة في تهيئة المنظومة الأمنية والعسكرية لمكافحة الارهاب وتثبيت الأمن والاستقرار في محافظات الجنوب كافة، مشيدة بالنجاحات المميزة التي تحققت على الأرض في محافظات حضرموت وعدن ولحج على وجه الخصوص.



• أن المجلس الانتقالي الجنوبي استحقاق وطني جنوبي أملته ضرورة أن يكون للجنوب قيادة وطنية واحدة تمثل إرادة شعبه وقضيته، بعد سنوات شهدت تزييف تلك الإرادة بأساليب عديدة، ولم يكن المجلس بأي حال من الأحوال فعلا او رد فعل يستهدف شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي.



• أن هيئة رئاسة المجلس ماضية في استكمال بناء وتشكيل هيئاته ودوائره وفروعه بما يستوعب كل الكفاءات والطاقات الفاعلة، وأنها تعمل جادةً على تنفيذ بنود إعلان عدن التاريخي بما يحقق آمال وتطلعات شعب الجنوب، وفق أسس ومعايير تمثيل وطني لا يستثني أحداً من القوى والشخصيات الوطنية على امتداد جغرافية الجنوب، وهو ما تتضمنه مشاريع الوثائق التي ستطرح خلال الأيام القريبة القادمة.



• إن هيئة رئاسة المجلس تؤكد قطعيا ضمان الحقوق والحريات العامة المكفولة في المواثيق الدولية وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير وإدانة أي انتهاكات لها تحت أي مبرر، وتؤكد التزامها بمواصلة متابعة قضايا الأسرى في سجون الاحتلال ومليشياته وكذا متابعة قضايا المحتجزين والمعتقلين في مختلف السجون.



• أن هيئة رئاسة المجلس تحذر من أعمال الفساد والتمادي في استخدام أساليب العقاب الجماعي للمواطنين بالعبث بالخدمات الأساسية والعامة أو استخدامها للمكايدات السياسية أو لحسابات حزبية ضيقة، وستعمل الهيئة في حال استمرار ذلك على اتخاذ الإجراءات المناسبة حياله. 



• تجدد هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي شكرها وتقديرها لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على مواقفهم الشجاعة ودعمهم المستمر لإنقاذ شعبنا من أطماع ومخططات إيران وقوى الهيمنة والفساد بكافة اشكالها وانتماءاتها.





المجد والخلود للشهداء الأبرار..

الشفاء للجرحى

الحرية للأسرى والمعتقلين

النصر لشعبنا الجنوبي



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي

21 مايو 2017م

تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك