menuالرئيسية

دور قطر العسكري المحدود في اليمن وخرابها الإعلامي المُمنهج (تقرير)

الخميس 18/مايو/2017 - 10:45 م
The Pulpit Rock
اليمن العربي - علي كامل
 

 

 

أفلحت جماعة الاخوان في اليمن، بمساعدة دولة قطر في استغلال شباب الجماعة في اليمن للعب دور سلبي في الشرعية.

وتسائل ناشطون عن دور قطر وقواتها في الحرب الدائرة ضد الانقلابيين في معظم الجبهات، رغم أن قطر وإعلامها يتشدق بأنها تقف الي جانب الشعب اليمني.

 

دور محدود ووعود لم تُحقق

وظل  النشاط القطري في اليمن بعد الربيع العربي محدودا بشكل كبير، واكتفت الدوحة بأداء دور محدود اقتصر عل طائراتها التي شاركت منذ بداية عاصفة الحزم.

 أما فيما يخض المشاركة البرية فيبدو التواجد القطري محدودا، ويقتصر علي المشاركة في تأمين حدود المملكة الجنوبية.

وحتى حين أعلنت قطر أنها سوف ترسل ألف جندي للمشاركة في معارك تحرير صنعاء إلى جانب قوات «التحالف العربي»، في مطلع سبتمبر/أيلول من العام 2015 فإن التعزيزات القطرية يبدو أنها توقفت في النهاية لأسباب مجهولة حيث لم يصل الجنود القطريون إلى مأرب.

 

عرقلة عاصفة الحزم

إلى ذلك، نقل موقع "البوابة نيوز" عن سها البغدادي، الباحثة البارزة في الشئون اليمنية، عن تدخلات قطر في اليمن، قائلةً: إن دور قطر في اليمن يتلخص في عرقلة إنجازات "عاصفة الحزم"، التي تقودها المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، حيث بدأت قطر في بناء تحالف مع جماعة الإخوان  باليمن حزب "الإصلاح".

وذلك لتعطيل عملية الاستقرار والبناء في الجنوب "عدن بالتحديد"، حيث بدأت الاعمال الارهابية من تفجيرات من اجل انتشار الفوضى بالجنوب بالرغم من الجهود التى تبذلها قوات الأمن والمقاومة الشعبية بالجنوب لإنهاء هذا الإرهاب.

 

خراب إعلامي مننهج

وأضافت البغدادي، في تصريحاتها  اليوم الخميس - رصدها "اليمن العربي" "انتهجت قطر خرابا إعلاميا ممنهجا، واستهدفت قناة الجزيرة وقنوات الإخوان دور دولة الإمارات العربية بالجنوب اليمنى".

وبينت البغدادي، أن "هذه القنوات التى تدعم الإرهاب الإخوانى على تشويه الدور الإماراتى، حيث إنهم يظهرون الإمارات على أنها دولة تحتل جنوب اليمن رغم ترحاب الشعب اليمني وامتنانه للدور الإماراتى الذى منحهم الفرصة للدفاع عن أرضهم بالإضافة الى تقديم المساعدات العسكرية والمادية من الإمارات من أجل إعادة بناء الجنوب عدن على عكس ما يروجه إعلام قطر الشيطاني"

وأشارت إلى وجود غضب كبير في قطر حاليًا بسبب تدشين المجلس الانتقالى الجنوبى الذى حظى على ترحاب شعبى كبير، لكنه ضد ارادة الإخوان  وضد إرادة قطر، نظرا لفشل المخطط الذى كان الإخوان بدعم من قطر يعدون له العدة، فكان رد الشعب على الجماعة الإرهابية وعلى دويلة قطر هو المليونية التى يستعد لها يوم 21 مايو، لدعم المجلس الانتقالى بالجنوب عدن بقيادة اللواء عيدروس الزبيدى.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك