menuالرئيسية

استمرارًا لجرائمها.. إيران أعدمت 44 ناشطًا عربيًا وكرديًا خلال عام

الجمعة 21/أبريل/2017 - 11:56 ص
The Pulpit Rock
صورة أرشيفية
 
اليمن العربي-متابعات 

تواصل سلطات الملالي بطهران الجرائم بحق العرب، ومن أبناء دولة عربستان المحتلة من قبل الإيرانيين.

وبحسب تقارير دولية فقد أعدمت سلطات الملالي خلال 2016 نحو 530 شخصاً، من بينهم 44 ناشطاً من عرب الأحواز والأكراد، حسبما قالت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية في تقريرها السنوي التاسع.

وقالت المنظمة الحقوقية إن الاتهامات التي وجّهتها إيران للمعتقلين قبل إعدامهم هي تهم "محاربة الله"، و"الفساد في الأرض"، و"البغي".

وأشارت المنظمة إلى أن تهمة "محاربة الله"، أي "الحرابة"، تهمة فضفاضة تطلقها المحاكم الثورية على الناشطين السياسيين، من دون تفسير واضح ومحدد لها.

وبحسب التقرير، تستخدم إيران هذه التهمة ضد كل من له صلة بأحزاب وتنظيمات معارضة للنظام، حتى وإن كان نشاطه سلمياً.

وينص قانون العقوبات في إيران، الذي يضيف تهمة "الإفساد في الأرض" مع الحرابة، على الحكم بعقوبة الإعدام ضد كل من يُتّهم بهذه التهم.

وتقول منظمة حقوق الإنسان الإيرانية إن 44 من الناشطين السياسيين ومعتقلي الرأي والعقيدة نُفّذ حكم الإعدام بهم بناء على تهمتي "محاربة الله"، و"الإفساد في الأرض"، وهم من الأقليات القومية والدينية.
تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك
اغلاق X