menuالرئيسية

منظومة الدفاع الجوي تسجل نجاحا غير مسبوق في تحييد صواريخ الانقلابيين

الخميس 23/مارس/2017 - 09:19 ص
The Pulpit Rock
صورة أرشيفية
اليمن العربي ـ متابعات
 

سجلت منظومة الدفاع الجوي المشاركة ضمن قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن، نجاحاً منقطع النظير في اعتراض الصواريخ الباليستية كافة التي تتعمد الميليشيات الحوثية وقوات صالح استهداف مدن المملكة بها، فيما نجحت المنظومة من حماية عدة مدن يمنية محررة من هذه الصواريخ، أبرزها محافظة مأرب شرق العاصمة صنعاء.


 

وبحسب تقرير نشرته وكالة الأنباء السعودية "واس" فقد اطلقت الميليشيات الحوثية عشرات الصواريخ على أماكن مأهولة بالسكان في عدد من مدن المملكة الواقعة على الشريط الحدودي لها، مثل: خميس مشيط، وجازان، وظهران الجنوب، ونجران، والطائف، ومكة المكرمة، بيد أن كل هذه الصواريخ أسقطت قبل أن تصل إلى هدفها، ودون أن تسجل أي خسائر بشرية، أو مادية، أو أن تترك لتسقط في أماكن غير مأهولة بالسكان إذا تم التأكد من ذلك.


 

وداخل اليمن، بحسب الوكالة، دأبت الميليشيات بشكل مستمر على قصف محافظات مأرب وتعز بالصواريخ الباليستية، وهما المحافظتان اللتان شهدتا مقاومة عنيفة للانقلابيين، بيد أن مصير هذه الصواريخ دائما هو التدمير قبل أن تصل هدفها.


 

يشار إلى أن تقريرا للأمم المتحدة، كان أكد في وقت سابق، أن الميليشيات الحوثية وقوات الرئيس المخلوع علي  صالح، انخرطت ابتداءً من 16 تموز (يونيو) 2015 في استخدام حملة صواريخ لاستهداف السعودية، وأن قوات الدفاع الجوي في التحالف حققت نجاحاً في رصد وتدمير الصواريخ الآتية عبر الحدود من اليمن.


 

وأكد التقرير «أنه نظراً لعدم دقة هذه الصواريخ لناحية إنها لا تفرق بين الأهداف العسكرية والمدنية، فذلك يعني أن استخدامها يعد انتهاكا للقانوني الإنساني الدولي».



وبخصوص منظومة الدفاع الجوي فإنها تكمل دور القوات الجوية في تنفيذ المهام على أرض المعركة، إذ يعد امتلاك منظومة متطورة من قوات الدفاع الجوي، من أكبر عوامل التعزيز للسيطرة الجوية.


 

وتشكل منظومة الصواريخ «باتريوت»، الأحدث في العالم، نظاماً دفاعياً قوياً ضد الصواريخ بعيدة المدى والطائرات الحربية، وتعمل المنظومة على بطاريات متطورة، تشمل أنظمة حاسوبية معقدة، وتعمل بالأنظمة الحرارية لإسقاط أهدافها.

 


وطبقا لـ"واس" فقد أسهم التأهيل الجيد والتدريب المكثف، للضباط والأفراد في قوات الدفاع الجوي المنضوية تحت مظلة تحالف دعم الشرعية في اليمن، على استخدام هذه المنظومة في رفع كفاءه الأداء بشكل كبير، وحماية مدن وقرى السعودية والمدن اليمنية المحررة من الصواريخ الحوثية.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع

استطلاع الرأي ما تقييمك لدور الإمارات الإنساني في اليمن؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك