menuالرئيسية

أبل وفيس بوك وغوغل يتصدرون قائمة الشركات الخضراء

الأربعاء 11/يناير/2017 - 09:11 م
The Pulpit Rock
اليمن العربى
 

حصلت شركة أبل على لقب شركة التقنية الخضراء الأولى في العالم للسنة الثالثة على التوالي، وذلك وفقاً لتقرير Clicking Clean الجديد الصادر اليوم الثلاثاء عن منظمة السلام الخضراء، حيث حصلت على العلامة "إيه" وعلامة 83 % بحسب مؤشر الطاقة النظيفة.

 

كما أشار التقرير الجديد إلى تحقيق شركتي فيس بوك وغوغل أداءً جيداً في هذا المجال، مع حصول الأولى على 67 علامة بحسب مؤشر الطاقة النظيفة وحصول الثانية على 56 علامة بحسب المؤشر.

 

وحصل مركز البيانات الخاص بشركة "سويتش" الواقع مقرها في لاس فيغاس على علامة 100 %، بينما ظهرت شركات مقدمة للخدمات مثل نيتفليكس وأمازون وسامسونغ في مراكز دنيا بالنسبة لباقي الشركات الخضراء.

 

ويجري التقييم ضمن مؤشرالطاقة النظيفية الخضراء وفقاً لحسابات تتعلق بكمية الطاقة النظيفة التي تستخدمها الشركات من الموارد المتجددة، فضلاً عن عوامل أخرى مثل استعدادهم لجعل استهلاكهم من الطاقة متاحة علناً، والتزامهم بجعل مراكز بياناتهم تعمل على الطاقة المتجددة.

 

وحصلت شركة فيس بوك على مرتبة جيدة كونها تعتبر من أوائل شركات الإنترنت الرئيسية التي تحاول الوصول إلى إدارة جميع عملياتها وخدماتها من خلال الطاقة المتجددة بنسبة 100%، وبحسب التقرير فإن مراكز بياناتها الخمسة الأحدث تعمل من خلال الطاقة المتجددة.

 

واتخذت شركة غوغل أيضاً خطوات نحو جعل خدماتها السحابية تعمل من خلال الطاقة المتجددة، كما تعمل على تحسين وزيادة اعتمادها فيما يخص الطاقة المتجددة ضمن أسواق جديدة.

 

وحصلت الشركة على علامة أقل من باقي الشركات التقنية الأولى تبعاً لكونها أقل شفافية بالمقارنة مع غيرها مثل أبل وفيس بوك وسويتش من حيث توفير بيانات استخدامها للطاقة.

 

وتحدث التقرير عن شركات تقنية كبرى الأخرى مثل نيتفليكس وأمازون وسامسونغ، كما تحدث لأول مرة عن شركات آسيوية تقنية كبيرة تعمل على التوسع لتصبح شركات عالمية مثل تينسنت وبايدو وعلي بابا وNaver.

 

وأوضح التقرير ان هذه الأسواق الناشئة تأتي خلفاً لأسواق الولايات المتحدة، وتعتبر مصدر قلق للمنظمة البيئية، نظراً للنمو والتوسع المستمر لهذه الشركات وعدم اهتمامها بالبيئة والطاقة المتجددة والطاقة النظيفة.

تعليقات Facebook تعليقات الموقع
ads

استطلاع الرأي هل يشهد عام 2017 نهاية الأزمة اليمنية ؟
ads
اليمن العربي على فيسبوك